Foto: AP/TT
Foto: AP/TT

لا قائمة مطالب لفنلندا ولا حديث عن تسليم أشخاص

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت تركيا اليوم قائمة مطالبها من السويد مقابل الموافقة على عضويتها في حلف شمال الأطلسي (ناتو). في حين ما زالت المفاوضات مستمرة بين البلدين.

ونشرت الحكومة التركية على موقعها الإلكتروني قائمة بخمسة مطالب. بينما قالت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي لأفتونبلادت إن هناك عدداً من الجهود الدبلوماسية الجارية حالياً.

وتريد تركيا من السويد أن تتوقف عن دعم وحدات حماية الشعب الكردية، معتبرة أن السويد تدعم بذلك حزب العمال الكردستاني الذي يصنفه الاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية. ولم تنشر الحكومة التركية قائمة مطالب مماثلة من فنلندا التي قدمت مع السويد طلب عضوية الناتو.

وقالت الحكومة التركية في بيان صحفي “وفقاً لمبدأ الأمن الجماعي لحلف الناتو، تتوقع تركيا ضمانات ملموسة من السويد التي تدعم منظمات إرهابية”.

ولم تعلق وزيرة الخارجية آن ليندي على مضمون قائمة المطالب. وقالت “هناك عدد من الجهود الدبلوماسية الجارية حالياً، لذلك نمتنع عن التعليق على هذا الأمر”.

وكانت السويد وفنلندا قدمتا طلب العضوية في حلف الناتو وسط توقعات بإجراءات سريعة من الدول الأعضاء لقبول طلبيهما، غير أن الموقف التركي الرافض في اللحظات الأخيرة عقّد الأمر.

وقال الرئيس التركي في وقت سابق إن “السويد تحمي إرهابيين”، مضيفاً “إذا لم تسلموا الإرهابيين لا تنتظروا الموافقة على دخول الناتو”.

وتحدثت تقارير إعلامية عن مطالب بتسليم عدد محدد من الأشخاص الذين تتهمهم تركيا بالصلة بحزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية.

في حين لم تتضمن قائمة المطالب المعلنة اليوم مطالبة واضحة بتسليم أشخاص.

وأجرت رئيسة الوزراء مجدلينا أندرشون محادثة هاتفية مع أردوغان السبت الماضي، ووصفت المحادثة بـ”الجيدة”، مضيفة أن الأمر سيحتاج بعض الوقت.

ورداً على مطالب تركيا، قالت أندرشون لـTT في وقت سابق “ليس هناك شك في أن السويد تقف بقوة ضد الإرهاب، وكانت السويد في وقت مبكر مع إدراج حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية”.

قائمة المطالب الخمسة

  • تطالب تركيا السويد بـ”التوقف عن دعم” حزب العمال الكردستاني الذي يوصف بأنه إرهابي، ووحدات حماية الشعب الكردية، سياسياً. وقالت تركيا إن “السلطات السويدية تستقبل أعضاء المنظمات الإرهابية، التي نحاربها، على المستوى الوزاري وتدعم نشاطها داخل البلاد”.
  • مطالبة السويد بـ”التوقف عن تمويل الإرهاب”. وتتهم تركيا السويد بدعم حزب العمال الكردستاني/وحدات حماية الشعب بمبلغ 376 مليون دولار، معتبرة ذلك تهديداً للأمن القومي”.
  • إنهاء الدعم المسلح لحزب العمال الكردستاني/وحدات حماية الشعب. وجاء في المطالب أن “الأسلحة تستخدم ضد المدنيين في تركيا”.
  • رفع حظر تصدير الأسلحة الذي تفرضه السويد على تركيا حتى تتمكن البلاد من تأمين حدودها مع سوريا.
  • التعاون العالمي ضد الإرهاب، ومطالبة السويد بتوفير ضمانات بشأن الأمن في تركيا.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر