رجل الأعمال التركي عثمان كافالا
TT (AP Photo, File)
رجل الأعمال التركي عثمان كافالا TT (AP Photo, File)
4.5K View

السويد تتضامن مع معتقل.. ومسؤولون أتراك: السفراء تجاوزوا كل الحدود

الكومبس – ستوكهولم: استدعت وزراة الخارجية التركية السفير السويدي ستافان هيرستروم، احتجاجاً على بيان شاركت السويد في إصداره للتضامن مع ناشط تركي معتقل. وفق ما نقلت TT عن موقع صحيفة “الصباح” التركية الموالية للحكومة.

وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إن “تركيا بلد ديمقراطي قائم على سيادة القانون. ومن غير المقبول أن يملي السفراء على قضائنا ما يجب القيام به”.

وأصدرت سفارات السويد وتسع دول أخرى بياناً مشتركاً أدانت فيه استمرار اعتقال رجل الأعمال والناشط التركي عثمان كافالا. فيما استدعت وزارة الخارجية التركية سفراء الدول العشر.

واحتجز كافالا منذ العام 2017، بتهمة تنظيم احتجاجات في العام 2013 ضد إعادة تطوير حديقة في اسطنبول. وأطلق سراحه في شباط/فبراير 2020، ثم اعتقل مرة أخرى بعد ساعات قليلة، للاشتباه في تواطئه في محاولة الانقلاب التي شهدتها البلاد العام 2016. وبقي في السجن دون صدور حكم إدانة بحقه.

وجاء في البيان الذي أصدرته سفارات الدول العشر “يصادف اليوم مرور أربع سنوات على اعتقال عثمان كافالا. إن التأخير المستمر لمحاكمته، ودمج عدة ملاحقات قضائية، وإضافة محاكمات جديدة بعد تبرئته السابقة، يلقي بظلاله على احترام الديمقراطية وسيادة القانون والشفافية لدى القضاء التركي”. وشارك في البيان سفارات الدنمارك وفرنسا وفنلندا وكندا وهولندا والنرويج ونيوزيلندا وألمانيا والولايات المتحدة، إضافة إلى السويد.

ودعا البيان إلى الإفراج الفوري عن كافالا.

وكانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان وصفت القضية القانونية ضد كافالا بأنها “وسيلة لإسكاته”، مطالبة بالإفراج عنه.

وأثار بيان السفارات الغربية حفيظة مسؤولين أتراك. وكتب رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب على تويتر أن السفراء “تجاوزوا كل الحدود”.

في حين قال وزير العدل عبد الحميد غول لصحيفة الصباح “الدبلوماسيون ملزمون باحترام القضاء في البلد الذي يوجدون فيه. وبموجب دستورنا، لا يمكن لأحد من السفراء أن يقول لمحاكمنا ما يجب أن تفعل”.

Related Posts