Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT
1.8K View

الكومبس – مالمو: سجّلت محافظة سكونا جنوب السويد تراجعاً طفيفاً في أعداد المصابين بكورونا. وعبّرت مسؤولة مكافحة العدوى إيفا ميلاندر عن “تفاؤل حذر”، مشيرة إلى تراجع عدد الإصابات المبلغ عنها بين الأسبوعين الـ12 والـ13، حيث بلغ عدد الإصابات المؤكدة 489 حالة يومياً الأسبوع الماضي.

وقالت ميلاندر، في مؤتمر صحفي اليوم، إن هناك عدداً قليلاً من كبار السن الذين يصابون بالمرض حالياً. غير أنها لفتت إلى أن “النسخة البريطانية” الأكثر عدوى من فيروس كورونا هي المهيمنة في سكونا الآن.

وأضافت “يجب أن نكون متفائلين بحذر لأن لدينا أسبوعاً غير طبيعي مع إجازة عيد الفصح”. وفق ما نقلت TT.

وزادت نسبة المرضى الذين يتلقون الرعاية بسبب كورونا زيادة طفيفة خلال عيد الفصح، سواء في العناية المركزة أو الأقسام العادية في المستشفيات. حسب بيانات سابقة من المحافظة. ومع ذلك، فإن الوضع في سكونا أفضل من محافظات أخرى، وفق ما قالت مديرة الصحة بيا لوندبوم.

وكانت محافظتا ستوكهولم وفيسترا يوتالاند سجلتا زيادة في عدد الإصابات الأسبوع الماضي.

مواعيد التطعيم

وفي حملة التطعيم ضد كورونا، توقعت السلطات الصحية في سكونا بدء المرحلة الثالثة في أوائل أيار/مايو، وتشمل الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 60-64 عاماً. ومن المنتظر أن يحصل الاشخاص في المرحلة الرابعة، أي عموم الجمهور، على الجرعة الأولى بين تموز/يوليو وآب/أغسطس.

ودعت ميلاندر جميع سكان المحافظة إلى الالتزام بالتعليمات والقيود الموجودة، خصوصاً عندما تشرق شمس الربيع.

وأضافت “من الجيد الخروج في الهواء الطلق، لكن حافظوا على التباعد”.

Related Posts