تعبيرية
تعبيرية

الكومبس – أخبار السويد: يتزايد التهديد من الجواسيس الأجانب في السويد، وفقًا لدراسة جديدة أجرتها وكالة أبحاث الدفاع السويدية FOI.

وأوضحت الدراسة، أنه وبسبب الوضع الأمني ​​المتوتر في أوروبا، فإنه سيتم تكثيف عمليات التجسس بشكل أكبر.

وقال مايكل جونسون، رئيس الأبحاث في FOI للتلفزيون السويدي، ” في أوقات التوترات الجيوسياسية، شهدنا تاريخيًا أن التجسس آخذ في الازدياد”.

ويستند التقرير إلى قضايا أوروبية أسفرت عن إدانات بالتجسس خلال الفترة من 2010 إلى 2021، ويظهر أيضا، أن روسيا وراء غالبية الأنشطة الاستخباراتية السرية في أوروبا.

ويتعلق الأمر بالتجسس المتسلل، حيث الهدف من ذلك، هو الحصول على معلومات سرية أو حساسة.

وكان تم العثور على الجواسيس الأكثر نشاطًا في شمال أوروبا ودول البلطيق، ولذلك يعتبر التقرير أن، السويد ذات موقع جغرافي ضعيف من ناحية التجسس.

وأوضح التقرير، أن مجال الاهتمام الواضح للجواسيس ضد السويد، هو صناعة الأسلحة السويدية، لأنها متقدمة تكنولوجياً. فضلاً عن ذلك فإن السياسة الخارجية السويدية مستهدفة من قبل الجواسيس، خاصة الآن بعد اقتراب السويد من الانضمام لحلف الناتو، كما يقول مايكل جونسون، رئيس الأبحاث في FOI.

ووفقًا للدراسة، فإن الجاسوس النموذجي هو شخص ذو خلفية عسكرية في الجيش. ولكن هناك أيضًا حالات يتم فيها تعيين جواسيس كباحثين أو مستشارين أو مسؤولين.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts