Johan Nilsson/TT
En kvinna döms till skyddstillsyn efter att ha lurat Försäkringskassan mer än 200 gånger. Arkivbild.
Johan Nilsson/TT En kvinna döms till skyddstillsyn efter att ha lurat Försäkringskassan mer än 200 gånger. Arkivbild.
2018-10-17

الكومبس – ستوكهولم: تلقت الحكومة السويدية المزيد من الانتقادات بشأن سياستها المتعلقة بالحد من نسب الإجازات المرضية المدفوعة.

ووجهت هيئة تفتيش الضمان الاجتماعي في تقرير جديد لها، انتقاداً لمسعى حكومي يهدف ومنذ 3 سنوات، لجعل عدد أيام الإجازة المرضية المدفوعة 9 أيام فقط في السنة، وأنها طلبت من مصلحة التأمينات الاجتماعية التشديد في تقديم الموافقات على تعويضات الإجازات المرضية.

وحسب التقرير فإن هذا المسعى تم فهمه من قبل سلطات البلديات والمدن تحكماً مباشراً من قبل الحكومة.

كما أوضح أن ثقة المواطنين بنظام التأمين الاجتماعي في السويد قد تأثرت بسبب التفسيرات المختلفة لهذا المسعى الحكومي من قبل المواطنين.

وكانت وسائل علام سويدية كشفت في السابق عن تلقي موظفين في مصلحة التأمينات وعوداً بمنحهم علاوات مادية شهرية كلما زاد عدد قرارات الرفض التي يتخذونها بحق طلبات الإجازات المرضية.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية، أنيكا ستراندهال، للتلفزيون السويدي إنه تم في الربيع الماضي معالجة أوجه القصور المتعلقة بهذا الموضوع.

يذكر أن مكتب التدقيق الوطني في السويد، دعا ضمن أحدث تقرير صادر عنه في إبريل نيسان من هذا العام، إلى ضرورة تغيير القوانين المتعلقة بتعويضات المرض والأنشطة ، معتبراً أن القواعد المتبعة صارمة للغاية، بالنظر إلى النتائج السلبية الناجمة عن رفض منح تلك التعويضات على صحة الفرد واقتصاده.

 ونقل راديو السويد عن روت مانيلكفيست، أستاذة القانون في جامعة أوميو قولها، إن إجراءات الحكومة المتبعة في هذا الإطار تقوض القانون بشكل كبير جدا حسب وصفها، مشيرة إلى أن الحكومة بذلك تتخذ إجراءات مغايرة لما يقوله القانون.

وتتركز الانتقادات أيضاً في تقرير هيئة تفتيش الضمان الاجتماعي، على أن الطلب من موظفي التأمينات الاجتماعية التشدد في منح الموافقات على الإجازات المرضية سيتطلب منهم المزيد من الجهود والأعمال الورقية خصوصا من ناحية التدقيق بالوثائق الطبية التي يقدمها طالب الإجازة المرضية

متى تدفع إعانة المرض Sjukpenning؟

تدفع إعانة المرض، عندما لا يتمكن الشخص من الحصول على الإجازة المرضية المدفوعة الأجر من رب العمل، حيث يمكن الحصول على الإعانة إذا كان الشخص مريضاً بالشكل الذي يمنعه من العمل في أوقاته المعتادة أو يكون أن يجعله المرض بعيداً عن العمل لمدة لا تقل عن ربع الوقت المقرر للعمل.

كما يمكن للفرد الحصول على إعانة المرض مباشرة من شركته، إذا كان هو مالك الشركة أو في إجازة الوالدين föräldraledig أو في إجازة حمل مدفوعة الثمن.

وتستند إعانة المرض على دخل الفرد، ويحصل الفرد على 80 بالمائة من قيمة دخله على ألا تقل قيمة الدخل الإجمالي للفرد عن 10700 كرون، وبخلاف ذلك لا يمكن للشخص الحصول على الإعانة.

 وفي الغالب يمكن للموظفين في شركة أو معمل، أن يكونوا بعيدين عن العمل لمدة 14 يوماً بإجازة مرضية مدفوعة الأجر من الشركة. لكن هناك بعض الشركات لا تعمل وفق ذلك

 

Related Posts