تقرير عسكري يصدر اليوم: لا يمكن استبعاد هجوم روسي على السويد

: 6/19/23, 8:46 AM
Updated: 6/19/23, 12:39 PM
(أرشيفية)

Foto: Pontus Lundahl / TT
(أرشيفية) Foto: Pontus Lundahl / TT

الكومبس – ستوكهولم: خلص تقرير جديد أصدرته لجنة استعدادات الدفاع البرلمانية في السويد إلى أنه لا يمكن استبعاد هجوم مسلح على البلاد، ورغم أن روسيا منشغلة في أوكرانيا، فإن هناك إمكانية للقيام بعمليات ضد السويد.

وسيُعلن التقرير الذي يحمل عنوان “Allvarstid” (وقت الخطر) في الساعة العاشرة والنصف صباح اليوم الإثنين. غير أن التلفزيون السويدي نشر بعضاً من محتواه اعتماداً على مصادر لم يسمها.

وقال أحد الذين يقفون وراء التقرير إنه “إشارة واضحة لروسيا. الآن نقدم صياغة أكثر حدة من أي وقت مضى”، مشيراً إلى أن عنوان التقرير مستوحى من سنوات الحرب العالمية الثانية 1939-1945.

ويستند تحليل السياسة الأمنية في التقرير إلى نفس الخلاصة التي نشرها التحليل قبل خمس سنوات، ومفادها أنه “لا يمكن استبعاد هجوم مسلح على السويد. كما لا يمكن استبعاد استخدام القوة العسكرية أو المزيد من التهديدات ضد البلاد”.

وأضاف المصدر “نأمل أن يرسل التقرير إشارات إلى كل منظومة الدفاع الشامل بأن الآن”وقت خطر”، من المهم الاستعداد للأمور”.

ويذكر التقرير أن القوات البرية الروسية مقيدة في أوكرانيا، لكن مع ذلك هناك العديد من التهديدات العسكرية ضد السويد.

ويلفت التقرير إلى أن “روسيا تظهر رغبة عالية في المخاطرة السياسية والعسكرية. ولا تزال قدرتها جيدة على استخدام القوة الجوية أو البحرية أو الأسلحة بعيدة المدى أو الأسلحة النووية ضد السويد. كما لديها القدرة على العمل بقوات خاصة”.

عقيدة جديدة

ويحدد التقرير مبدأً جديداً للسياسة الأمنية، فقبل طلب عضوية الناتو، كانت حماية السويد لأمنها قائمة على إعلان التضامن مع دول الشمال الأوروبي والاتحاد الأوروبي. فيما قال مصدر مطلع على التقرير إنه “تم استبدال إعلان التضامن الآن ببيان مفاده أن مصلحة الأمن القومي السويدي هي تأكيد استقلال بلدنا وسيادته وسلامة أراضيه. نحن مستعدون للدفاع عن بلدنا وشعبنا وديمقراطيتنا وحريتنا وطريقة حياتنا بقوة السلاح. إنها عقيدة السياسة الأمنية الجديدة في إطار عضوية الناتو”.

Source: www.svt.se

More about "استعدادات السويد"

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.