Foto: Nora Lorek / TT
Foto: Nora Lorek / TT
5.2K View

الكومبس – اوروبية: وجهت السلطات البلجيكية، في أكبر قضية تشهدها بلجيكا على الإطلاق، الاتهام لعشرة أشخاص بالضلوع في الهجمات الإرهابية الدامية التي وقعت في 22 آذار/مارس 2016 بمطار بروكسل الدولي ومحطة المترو في المدينة.

وأحد العشرة الذين سيخضعون للمحاكمة السويدي أسامة كريّم الذي كان يفترض أن يكون أحد الانتحاريين في مترو الأنفاق.

وأودت تفجيرات بروكسل الانتحارية بحياة 32 شخصاً، فيما أصيب 340 بجروح، وتبناها حينها تنظيم “داعش”.

واعتقلت السلطات البلجيكية أسامة كريم في نيسان/أبريل 2016 ووجهت له تهمة الضلوع في الهجمات، حيث شوهد مع الانتحاري خالد البكراوي قبل دقائق من تفجير نفسه في محطة المترو. ويُعتقد أن كريم كان يحمل قنبلة معدة للتفجير أيضاً لكنه تراجع في اللحظات الأخيرة.

وكشفت صحيفة “دي ستاندارد” البلجيكية في وقت سابق أن كريم يشتبه أيضاً في أنه لعب دوراً رئيسياً في هجمات باريس الإرهابية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 الذي راح ضحيته 130 شخصاً.

وقالت الصحيفة إنه تم العثور على الحمض النووي لكريم البالغ من العمر 28 عاماً في عدد من المنازل التي كان يستخدمها الجناة للإعداد لهجمات باريس.

وأكدت معلومات السلطات البلجيكية أن الأوامر بتنفيذ هجمات بروكسل صدرت من سوريا وخططت لها خلية فرنسية-بلجيكية مسؤولة كذلك عن هجمات باريس.

وكان الادعاء العام البلجيكي وجه الاتهام لـ13 شخصاً قبل أن يقرر اليوم إسقاط التهمة عن 3 منهم.

Related Posts