Foto: Jonas Ekströmer / TT / kod 10030
Foto: Jonas Ekströmer / TT / kod 10030
5.4K View

الكومبس – أخبار السويد: أوصت هيئة الصحة العامة السويدية بأنه يجب على كل سويدي قادم إلى البلاد من دول خارج منطقة الشمال الأوروبي، إجراء اختبار كورونا عند الوصول، وينطبق ذلك أيضًا على أولئك الذين لا تظهر عليهم أعراض.

وتسري التوصية على جميع المواطنين السويديين الذين يخططون للسفر بين 12 يوليو و 31 أغسطس.

وبررت الهيئة ذلك وفق بيان صحفي، بأن حالات الإصابة بفيروس كوفيد -19 للقادمين من الخارج قد زادت في السويد خلال الأسابيع الأخيرة.

ويستثنى من هذه التوصية، أولئك الذين سافروا داخل الاتحاد الأوروبي، وتم تطعيمهم بجرعة لقاح كورونا قبل ثلاثة أسابيع على الأقل من وصولهم إلى السويد، ويتم استبعاد أولئك الذين أصيبوا بفيروس كوفيد -19 خلال الأشهر الستة الماضية من هذه التوصية.

 وذكرت هيئة الصحة العامة السويدية، أن هناك خطرًا من انتقال العدوى إلى البلاد من وجهات العطلات مثل إسبانيا – حيث يتزايد انتشار العدوى طوال الوقت هناك.

وتلقت الهيئة، تقارير عن العديد من حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19، حيث أصيب أشخاص بالفيروس بعد زيارتهم للحانات والنوادي ليلية التي يتم فيها إقامة اتصالات جديدة.

ودعت الهيئة إلى توخي الحذر، خاصة أن الانتشار المحلي لـ covid-19 أصبح الآن عند مستوى منخفض، وفقاً لما ذكره مستشار الدولة لشؤون الأوبئة، أندش تيغنيل.

Related Posts