Lazyload image ...
11K View


الكومبس – أخبار السويد: نقل ثمانية أشخاص إلى المستشفى بعد هجوم إرهابي مشتبه به في فيتلاندا، مساء اليوم، فيما تمكنت الشرطة من اعتقال الجاني بعد إصابته، و تم تطويق عدة مناطق بالقرب من مكان العملية.


وتلقت الشرطة بلاغا بتعرض عدة أشخاص لهجوم بالسكين في Bangårdsgatan وسط فيتلاندا.
ووفقًا لـ SOS Alarm ، تم نقل ثمانية أشخاص بواسطة سيارة إسعاف إلى المستشفى وأن إصابات بعضهم خطيرة.


وقالت المتحدثة باسم الشرطة، أنجليكا سيلفير، إن الجاني المشتبه به ، وهو رجل في العشرينات من عمره ، أطلق عليه النار خلال ملاحقته.


ويجري التحقيق في الحادث على أنها جريمة إرهابية مشتبه بها.

وكانت صنفت الجريمة في البداية على أنها محاولة قتل. لكنها عادت وصنفتها لاحقاً، على أنها عملية يشتبه بأنها ذات دوافع إرهابية.

وندد رئيس الحكومة ستيفان لوفين بالواقعة وقال” إننا سنرد عليها بقوة المجتمع”.

ولا يزال دافع الجريمة غير واضح، حيث لم يتم استجواب المشتبه به بعد، كما تقول أنجيليكا سيلفر.

وأشارت إلى أن الرجل معروف لدى الشرطة منذ وقت سابق.

كما أكدت أن الهجمات وقعت في خمسة أماكن مختلفة في وسط فيتلاندا، على مسافات تبلغ بضع مئات من الأمتار.

وبناءً على طلب الشرطة، قررت إدارة النقل السويدية إيقاف رحلات القطارات.

يذكر أنه تم إبلاغ جهاز المخابرات السويدية سابو بالجريمة.

 من جهته وصف، وزير الداخلية ميكائيل دامبري حادث اليوم في فيتلاندا بـ “المروعة”.

وقال “العديد من الأشخاص أصيبوا بجروح خطيرة. هذه أحداث مروعة وعواطفي مع الضحايا وأقاربهم. في الوقت الحالي ليس من الواضح بالضبط ما حدث وما هو الدافع. لقد ألقت الشرطة القبض على الجاني المشتبه”.

من جهتها، كتبت إيبا بوش، زعيمة حزب الديمقراطيين المسيحيين، على تويتر أنها تتابع التقارير الواردة من فيتلاندا بجزع.

وقالت، ” أفكاري مع الضحايا وأقاربهم هذا المساء”.  

ولا يزال مستوى التهديد الإرهابي ضد السويد عند تصنيف مستوى مرتفع ، وهو المستوى الثالث على مقياس مكون من خمس نقاط.

Related Posts