Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT

الكومبس – أخبار السويد: اعتبر خبراء صحة سويديون، أن المتحورات الجديدة من كورونا تحد من مناعة القطيع في السويد.

وفي بداية العام الجديد، عندما بدأ متحور omicrons في الانتشار بشكل جدي، اعتقد العديد من الخبراء أن السويد تقترب من مناعة القطيع.

ثم جاء ما يسمى بالمتغير BA.2، والذي يقال إنه أكثر عدوى من المتحور الأول omicron.

وقال يواكيم ديلنر، أستاذ وبائيات العدوى في معهد كارولينسكافي هذا الإطار، ” لقد حصلنا على نوع فرعي جديد لسنا محميين منه إذا كان لدينا بالفعل عدوى كاملة. هذا فيروس خادع حقًا”.

ويعتبر BA.2 أقوى من المتغيرات السابقة لتجاوزه نظام المناعة الذي حصل عند الكثير منا.

واعتبر ديلنر، أنه لم يعد بالإمكان تحقيق مناعة القطيع ضد فيروس كورونا الجديد.

وقال، “أنا آسف، لكنني أعتقد أنه يمكننا أن ننسى ذلك”.

من جهته، يعتقد توم بريتون، أستاذ الإحصاء الرياضي في جامعة ستوكهولم الذي يبحث في انتشار العدوى، أن مناعة القطيع لا تزال في متناول اليد، لكنها مؤقتة.

Related Posts