Foto: Tomas Oneborg/SvD/TT, Janerik Henriksson/TT
Foto: Tomas Oneborg/SvD/TT, Janerik Henriksson/TT
2021-05-18

الوافدون الجدد أكثر معاناة من غيرهم في العثور على سكن

الكومبس – ستوكهولم: كشفت دراسة أعدتها مصلحة الإسكان أن 207 بلديات من أصل 290 في السويد تعاني نقصاً في المساكن. وفق ما نقل راديو السويد اليوم.

ورغم كثرة عدد البلديات التي تعاني أزمة في السكن فإن الرقم المسجل العام الحالي يمثل انخفاضاً قدره 33 بلدية في غضون عامين.

ولفتت الدراسة إلى أن بعض المجموعات، مثل الشباب والطلاب والوافدين الجدد والأشخاص ذوي الإعاقة، تواجه صعوبة أكبر من غيرها في العثور على سكن.

وقالت إحدى الوافدات الجدد التي تستأجر سكناً بالأسود فيما تسجل عنوانها في مكان آخر “أنا لا أعيش بشكل جيد إطلاقاً وأشعر باليأس نتيجة الوضع الذي أعيشه”.

وكانت مصلحة الإسكان أكدت في وقت سابق أن نقص المساكن يخلق مشكلات كبيرة للمجموعات التي تواجه صعوبة في دخول سوق الإسكان، مثل الوافدين الجدد، مشيرة إلى وجود نقص في المساكن للوافدين الجدد في أكثر من نصف البلديات. أما بالنسبة للوافدين الذين يبحثون عن مساكن بأنفسهم، فإن الوضع أسوأ حيث يعاني ثلثا البلديات من نقص في المساكن لهذه المجموعة.

Related Posts