Foto: Björn Larsson Rosvall /TT
Foto: Björn Larsson Rosvall /TT
2.3K View

الكومبس – ستوكهولم: أثبتت دراسة سويدية جديدة أن جنس الشخص عامل خطر رئيسي في الإصابة بأعراض خطيرة لكورونا أو الوفاة نتيجة المرض. وفق ما نقل راديو السويد.

ووجدت الدراسة التي أعدها مركز علم الأوبئة والطب المجتمعي في ستوكهولم أن الفرق الأكبر بين الجنسين موجود في الفئة العمرية 50-64 سنة، فالرجال في هذه الفئة العمرية معرضون أكثر بأربع مرات لخطر الوفاة بسبب كورونا. غير أن الاختلافات بين الجنسين أصغر لدى كبار السن.

وأكدت الدراسة أن الأمراض الكامنة أو العوامل الاجتماعية والاقتصادية لا يمكن أن تفسر هذه الاختلافات الكبيرة، لذلك فإن السبب المحتمل هو الاختلافات البيولوجية المرتبطة بجهاز المناعة بين الجنسين.

Related Posts