Foto: Jonas Ekströmer/TT
Foto: Jonas Ekströmer/TT
1.7K View

الباحث يتعرض لهجوم شديد ويعيش أسبوعاً من الرعب

الكومبس – ستوكهولم: كشفت دراسة سويدية جديدة أن معلمي المدارس الأساسية أقل تعرضاً لخطر الإصابة بأعراض حادة لكورونا. وقال الطبيب والأستاذ في معهد كارولينسكا معد الدراسة يوناس لودفيغسون إنهم يتعرضون لنصف الخطر مقارنة بالبالغين الآخرين. وفق ما نقلت TT اليوم.

واستندت الدراسة التي نُشرت في مجلة New England  إلى أرقام هيئة الصحة العامة وقارنت خطر الإصابة لدى معلمي المدارس التمهيدية والأساسية مع البالغين الآخرين في المجتمع من الجنس والعمر نفسيهما.  ووجدت أن معلمي المدارس التمهيدية يواجهون نفس المخاطر تقريباً كبقية السكان، بينما يتعرض معلمو المدارس الأساسية لخطر أقل بشكل واضح يصل إلى النصف.

وقال لودفيغسون “فوجئت بنتائج الدراسة ومدى انخفاض المخاطر”.

وأضاف “نادراً ما يصاب الأطفال بأعراض خطيرة لكورونا، وهم أقل عدوى من الكبار لذلك فإن قضاء الوقت مع الأطفال أكثر أمناً”.

أسبوع من الرعب

وتشهد السويد جدلاً حاداً حول ضرورة إغلاق المدارس من عدمه. لذلك أثارت دراسة لودفيغسون ردود أفعال غاضبة منذ نشرها الأسبوع الماضي.

وقال الباحث “كان أسبوعاً مرعباً وسيئاً للغاية. كتب آلاف الأشخاص كلمات قاسية. وتعرضت أيضاً لأمور اضطررت للأسف لإبلاغ الشرطة عنها، وهذا كله نتيجة مخاوف الناس على ما أعتقد”.