Foto: Henrik Montgomery / TT
Foto: Henrik Montgomery / TT
10.3K View

أحد أهداف الاقتراح دفع النساء المهاجرات للبحث عن عمل

الكومبس – ستوكهولم: اقترح حزب ديمقراطيي السويد (SD) إلغاء ما يسمى علاوة الأطفال المتعددين (flerbarnstillägg)، ودفع مبلغ العلاوة من خلال الإعفاء الضريبي، لكن فقط للآباء الذين لديهم دخل ثابت.

علاوة الأطفال المتعددين هي مبلغ إضافي من المال على مساعدة الأطفال (barnbidrag) تحصل عليه الأسرة اعتباراً من ولادة الطفل الثاني. وكلما كان عدد الأطفال في الأسرة أكثر ارتفعت العلاوة أكثر، حيث تحصل الأسرة التي لديها طفلان على 150 كرون إضافية، في حين تصل العلاوة في الأسرة التي لديها 5 أطفال إلى 3 آلاف كرون. وتُدفع الأموال من قبل صندوق التأمينات الاجتماعية (försäkringskassan) ولا توجد ضريبة عليها.

وقال المتحدث في القضايا الاقتصادية باسم حزب SD أوسكار خوستيد “ما نقترحه هو إصلاح للاندماج وللمساواة بين الجنسين”. وفق ما نقلت TT اليوم.

ويريد SD تحويل العلاوة إلى خصم ضريبي فقط لمن يعملون أو يحصلون على إعانة البطالة من a-kassa أو نقدية الوالدين. ويجب توزيع المبلغ بالتساوي بين الوالدين، حسب اقتراح الحزب.

المتضررون

يوجد حالياً 47 ألف أسرة في السويد تضم أربعة أطفال أو أكثر في السويد. وتقدر تكلفة العلاوة بـ 3.8 مليار كرون العام المقبل. ويعني اقتراح الحزب أن الأسر العاملة التي لديها أطفال ستحصل على العلاوة. في حين ستبقى أسر كثيرة دون علاوة. وقال خوستيد إنه لا يملك أرقاماً عن عددها. وستكون الأسر ذات الدخل المنخفض أصلاً هي الأكثر تضرراً من الاقتراح.

النساء المولودات في الخارج

وأضاف خوستيد إن هذا الإجراء من شأنه أن يخلق حوافز قوية للنساء المولودات في الخارج حتى يبحثن عن عمل.

ورداً على سؤال “أليس هناك خطر على النساء المولودات في الخارج في حال كان من الصعب العثور على وظيفة؟” أجاب خوستيد “هذا خيار يتعلق بالشخص نفسه. إذا جرى استبعاده من سوق العمل لأنه مريض جداً، فهذا أمر مختلف تماماً، وهناك أنظمة أخرى تنطبق هنا. ولكن إذا كان خارج سوق العمل بإرادته، يمكننا عبر هذا الاقتراح التأثير على اختياره”.

وكانت السويد طبقت علاوة الأطفال المتعددين منذ العام 1937 لمساعدة الأسر التي تنجب أطفالاً كثر.

ويأتي اقتراح حزب SD بعد يوم واحد من اقتراح حزب المحافظين إلغاء مساعدات مالية تقدم للوافدين الجدد في شكل علاوة الترسيخ (etableringstillägg) ودعم الإعالة (försörjningsstöd)، وعلاوة الأطفال المتعددين (flerbarnstillägg)، مقترحين الاكتفاء فقط ببدل الترسيخ (etableringsersättning) بحيث يكون موحداً ومنخفضاً لدفع الوافدين إلى العمل والاندماج. 

وأعلن حزب المحافظين في وقت سابق استعداده للتعاون مع SD بهدف تشكيل حكومة يمينية بعد الانتخابات المقبلة، الأمر الذي أيده حزبا الليبراليين والمسيحيين الديمقراطيين.