Foto: Claudio Bresciani / TT
Foto: Claudio Bresciani / TT
2021-02-05

الكومبس – ستوكهولم: طالبت رئيسة حزب الوسط آني لوف الحكومة بزيادة معدل التطعيم ضد كورونا للوصول إلى الهدف المتمثل بتطعيم جميع البالغين قبل منتصف الصيف.

وانتقدت لوف إجراءات الحكومة في الحد من انتشار العدوى والتخفيف من الآثار الاقتصادية للجائحة. وقالت “بعد مرور عام على انتشار العدوى، يبدو أنهم (الحكومة) ما زالوا نائمين، ويراقبون الوضع فقط بدل التحرك، ثم يلقون المسؤولية على أشخاص آخرين”. وأضافت “ليس من الممكن قيادة البلاد خلال أسوأ أزمة في جيلنا من خلال سياسة التسويف “اليوم وغداً””. وفق ما نقلت TT.

واستخدمت لوف التعبير الإسباني “mañana-mañana” وهي كلمة تعني في الوقت نفسه “اليوم” و”غداً”، في إشارة إلى ما تعتبره “سياسة التسويف” الحكومية.

وقالت لوف في اليوم البلدي لحزبها “امنحوا الشركات الدعم الذي يستحقونه فوراً. وتوقفوا عن الاختباء وراء قواعد الاتحاد الأوروبي. دعونا نرى الدعم للمطاعم الفارغة. يجب على الحكومة تسريع عملها”.

وقدمت لوف تقريراً أعده الحزب عن المناخ يتضمن هدفاً وطنياً جديداً بتقليل الانبعاثات بحلول العام 2045، واقتراحاً بإدخال نظام مكافأة على مستوى الاتحاد الأوروبي للدول التي تنجح في خفض الانبعاثات.

Related Posts