Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT
16.4K View

الكومبس – ستوكهولم: قالت رئيسة مجلس بلدية سولفسبوري، لويزه إريكسون، إنها تسعى إلى فرض حظر على ارتداء الحجاب في المدارس الأساسية والثانوية ومدارس تعليم الكبار وعلى موظفي البلدية، لتكون سولفسبوري أول بلدية تحظر الحجاب في السويد. وفق ما نقلت اكسبريسن أمس.

وقالت إريكسون، وهي الزوجة السابقة لرئيس حزب ديمقراطيي السويد جيمي أوكيسون، إنه يمكن إيجاد طريقة لتجاوز رفض المحكمة قرارات حظر الحجاب في بلديتين من بلديات سكونا من قبل.

وأضافت “يجب أن تحمي المدارس الأطفال من عقلية القرون الوسطى”.

 وكانت إريكسون كتبت في منشور على فيسبوك إنها تريد مواصلة السعي “من أجل حق الفتيات الصغيرات في تسريحات شعر جميلة ومنع التمييز الجنسي ضدهن”.

وأضافت “يجب أن ندافع عن حق المرأة المضطهدة في الحرية، والحق في أن تكشف شعرها، والحق في التعبير عن الذات عبر حرية بالملابس”.

وتهدف إريكسون إلى أن تصبح Sölvesborg أول بلدية في السويد تحظر الحجاب. وكانت  بلديتا Staffanstorp و Skurup حاولتا سابقاً فرض حظر على ارتداء الحجاب في المدارس، غير أن المحكمة الإدارية نقضت قرارهما.

وقالت إريكسون إنها تأمل في تجاوز رفض المحكمة من خلال التركيز على جانب فلسفي، معتبرة أن “الحجاب يجب أن ينظر إليه باعتباره جزءاً من فلسفة تحط من قدر المرأة”. وأضافت “هل يمكن اعتبار هذا النوع من الملابس للأطفال الصغار أمراً دينياً فقط أم إنه جزء من فلسفة تحط من قدر المرأة”.

ولفتت إلى أنها ستستند على برنامج عمل بلدية سولفيسبوري في العام 2019 حيث نص على أنه يجب على البلدية التحقيق في “سياسة الملابس لمنع اضطهاد المرأة”.

وقالت إريكسون إنها تأمل أن يصبح حظر الحجاب سارياً في العام الحالي.

Related Posts