سفيرة السويد في لينان آن ديسمور (أرشيفية)

Foto Leif R Jansson  / SCANPIX / TT
سفيرة السويد في لينان آن ديسمور (أرشيفية) Foto Leif R Jansson / SCANPIX / TT

الرابطة تساءلت: ماذا لو زار دبلوماسي سويدي مدينة تحتلها روسيا في أوكرانيا؟

الكومبس – ستوكهولم: انتقدت رابطة الجمعيات السورية السويدية للديمقراطية (SSDF) زيارة قامت بها سفيرة السويد في لبنان آن ديسمور مؤخراً إلى مدينة حلب السورية.

وقالت الرابطة في رسالة احتجاج أرسلتها إلى وزارة الخارجية السويدية “نشعر بالقلق إزاء الزيارة (..) حلب من المدن الكبرى التي هاجمها النظام السوري إلى جانب النظام الروسي بعنف وإرهاب شديد، إلى جانب العديد من المناطق الأخرى في سوريا. تم قصف أجزاء كبيرة من المدينة وتشريد أعداد كبيرة من سكانها”.

وتساءلت الرسالة التي تلقت “الكومبس” نسخة منها “ألا يمكن أن ينظر العالم إلى مثل هذه الزيارة على أنها دعم للنظام الديكتاتوري؟ كما لو كان دبلوماسياً سويدياً يزور أصدقاء في بلد يحتله بوتين في أوكرانيا. كيف سينظر الشعب الأوكراني للألمر لو أن دبلوماسياً سويدياً زار مدينة يحتلها نظام بوتين في أوكرانيا؟!”.

وأعربت الرابطة عن تفهمها ودعمها جميع المساعدات الإنسانية التي تقدمها السويد، داعية إلى الاستمرار في المشاركة في دعم الوضع الإنساني في سوريا، ومستنكرة في الوقت نفسه زيارة السفيرة إلى حلب لقيمتها الرمزية.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts