(AP Photo/Nasser Nasser)  TT
(AP Photo/Nasser Nasser) TT
2021-07-08

الكومبس – ستوكهولم: بث راديو السويد اليوم تقريراً من رام الله بالضفة الغربية عن تزايد الانتقادات الموجهة للسلطة الفلسطينية، متحدثاً عن المظاهرات التي تشهدها مناطق مختلفة من الضفة الغربية ضد السلطة.

وقال التقرير إن المعارض الشهير نزار بنات قُتل قبل بضعة أسابيع بعد أن اخترق مسلحون المنزل الذي كان يختبئ فيه وأبرحوه ضرباً.

وكان مقتل نزار بنات أثار موجة واسعة من الانتقادات للسلطة الفلسطينية والأمن الفلسطيني خلال الأسابيع الأخيرة. حيث اُتهمت السلطة باغتياله.

وعُرف بنات بموافقه الناقدة بحدة للسلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس. كما عُرف بمواقفه المؤيدة للرئيس السوري بشار الأسد، الأمر الذي أثار موجة من الآراء المتضاربة حوله على وسائل التواصل الاجتماعي بعد مقتله.

والتقى مراسل راديو السويد يان أندرشون، في رام الله الصحفي في قناة الجزيرة والناشط السياسي علاء الريماوي الذي سُجن بضعة أيام بعد أن انتقد عدم إجراء تحقيق في وفاة نزار بنات.

وقال ريماوي لراديو السويد إن المظاهرات ستستمر وتزداد حتى تتغير مواقف السلطة بشأن إجراء التحقيق في الوفاة.