الرسالة النصية أزعحت كثيرين في منتصف الليل (تعبيرية)

Foto Fredrik Sandberg / TT
الرسالة النصية أزعحت كثيرين في منتصف الليل (تعبيرية) Foto Fredrik Sandberg / TT

كثيرون عبّروا عن غضبهم على مواقع التواصل

الكومبس – ستوكهولم: استيقظ عدد من سكان ستوكهولم الليلة الماضية على رسالة جماعية من تطبيق Altid öppet. وعبّر كثير منهم اليوم عن غضبهم على مواقع التواصل الاجتماعي نتيجة إزعاجهم في منتصف الليل.

وقالت بيا البالغة من العمر 65 عاماً “ماذا يفعلون؟ ما هذه الحماقة؟”.

وتبحث محافظة ستوكهولم عن كل الأشخاص الذين تم تطعيمهم ضد كورونا في سجلها الخاص، لكن لخطأ ما وصلت رسالة نصية في منتصف الليل لكثير من سكان المدينة.

وكتب كثير من الأشخاص على وسائل التواصل أنهم استيقظوا على صوت الهاتف او اهتزازه، وحين نقروا على الرسالة لمعرفة ما تحتويه اختفى كل شيء.

“وكتب أحدهم على تويتر غاضباً “تعلموا التكنولوجيا يا محافظة ستوكهولم”.

في حين عبّرت “بيا” عن استغرابها لاختيار التوقيت الغريب. وقالت لأفتونبلادت “نحن لا نرسل رسائل في هذا التوقيت إطلاقاً. هذا أمر فظيع. هناك كثير ممن ينامون الساعة التاسعة. وإضافة إلى ذلك لم يتمكن المرء من معرفة ما يريدونه في الرسالة فشعر بقلق مضاعف”.

ومن العادات التي يحترمها كثير من السويديين عدم إرسال رسائل نصية أو إلكترونية عموماً خلال الليل.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts