رسالة من قارئة: لمن نشكو وجعنا من الغلاء وآثار البطالة
Published: 1/11/22, 5:42 PM
Updated: 1/11/22, 5:42 PM
ارتفاع الأسعار يزيد الأعباء المعيشية على الأسر Foto: Fredrik Sandberg / TT

“معاش زوجي التقاعدي 10 آلاف كرون فماذا تفعل وسط هذا الغلاء؟!”

الكومبس – تواصل: قد يكون وقع غلاء الأسعار في هذه الفترة على الناس محدودي الدخل، خصوصاً العاطلين عن العمل، بمثابة مشكلة اجتماعية بحاجة إلى تدابير حكومية عاجلة. الرواتب والمخصصات الاجتماعية بقيت على حالها. والوضع أصبح محرجاً جداً لكثير من العائلات.

الكومبس تلقت كثيراً من الرسائل التي تريد إيصال صوتها وطرح الموضوع للرأي العام، والوصول إلى السياسيين والمسؤولين الحكوميين عن طريق الإعلام.

وهنا نعرض رسالة وردتنا من إحدى النساء (55 عاماً)  تشتكي من خلالها الحال التي وصلت إليها وزوجها المتقاعد. وتطرح سؤالاً يقلقلها عما يتنظرهما في الأيام المقبلة وكيف يمكن تدبر أمورهم مع رواتبهما المنخفضة وتراكم الفواتير وارتفاع الأسعار في السويد.  

الرسالة كما وردت على لسان صاحبتها:
زوجي متقاعد وموجود في السويد من 30 سنة، معاشه التقاعدي 10 آلاف كرون. إيجار البيت 5300 إضافة إلى فاتورتين كهرباء وفاتورة انترنت، وزوجي مريض قلب ويأخذ دواء دائماً. أنا مقيمة في السويد من 6 سنوات ومعي إقامة مؤقتة وعمري 55 سنة ولا أجد عملاً. تعبت من البحث عن شغل في أي مجال، لو في مجال التنظيف دون جدوى. مع العلم أن لدي مساعدة من مكتب العمل في حال وجدت عمل. كيف سنعيش لا نعرف.

 يصلني 3500 كرون والسوسيال رفض مساعدتنا مع العلم أننا قدمنا خمس مرات للمساعدة وتم الرد علينا بالرفض.

 أتمنى منكم ان توصلوا صوتنا الي الجهات المختصة بأمور الشعب لأننا لم نعد قادرين حتى على تحصيل الأكل فما بالكم بالملابس وأمور الحياة الأخرى،. كل شيء غالي أرجو منكم المساعدة في توصيل صوتنا للجهات المختصة. لا نريد مساعدة من السوسيال،  نريد أي شغل حتى نقدر نعيل أنفسنا. ولكم الشكر والتقدير.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

More about "ارتفاع الأسعار"

الكومبس © 2022. All rights reserved