Foto: Claudio Bresciani / TT / Kod 10090
Foto: Claudio Bresciani / TT / Kod 10090
2020-08-13

الكومبس – ستوكهولم: ارتفع عدد الأشخاص الذين تقدموا للحصول على ما يسمى “نقدية العدوى” (smittbärarpenning) من صندوق التأمينات الاجتماعية بشكل كبير هذا العام نتيجة وباء كورونا. وفق ما نقل راديو السويد اليوم.

وتقدم أكثر من 4 آلاف شخص بطلبات حتى الآن هذا العام، مقارنة بما يتراوح بين 200 و400 شخص سنوياً في العادة.

ومن المقدر أن تزيد تكلفة نقدية العدوى بأكثر من 2000 بالمئة لتصل إلى 90 مليون كرون.

ويمكن للمرء في السويد الحصول على تعويض إذا أصيب بعدوى عامة خطيرة لم تسمح له بالعمل.

كما زادت تكلفة نقدية المرض والرواتب المرضية. ومن المقدر أن تزيد التكلفة الإجمالية للتأمين الاجتماعي بمقدار 30 مليار كرون لتصل إلى 258 ملياراً.

وقال المسؤولون في صندوق التأمينات الاجتماعية إنهم قادرون على التعامل مع الضغط المتزايد لأنهم زادوا عدد الموظفين.