(أرشيفية)
Foto: Johan Nilsson / TT / kod 50090
(أرشيفية) Foto: Johan Nilsson / TT / kod 50090
12.8K View

الكومبس – أخبار السويد: ألقي القبض على سياسي يميني متطرف في البرتغال يوم أمس، السبت، بتهمة محاولته قتل أسرة سويدية لديها أطفال.

وأطلق الرجل النار على منزل متنقل، كان يجلس فيه شخصان بالغان، وسبعة أطفال.

وتقول الشرطة، إن الدافع كان عنصريا.

ووقعت محاولة الاغتيال في بلدية مورا في 8 تشرين الأول (أكتوبر)، لكن يوم السبت فقط أعلن عن اعتقال السياسي البالغ من العمر 53 عامًا بعد أن كان مختفياً.

وذكرت صحيفة اكسبريسو، أن الرجل يمثل الحزب اليميني المتطرف “شيغا”.

وبعد نقاش وجدل دار بين السياسي ورب الأسرة السويدية، قام الرجل بمطاردة العربة وأطلق عدة طلقات على السيارة.

وكان داخل العربة المتنقلة، شخصان بالغان وسبعة أطفال، تتراوح أعمارهم بين ثلاثة أشهر و11 عامًا، في حين لا توجد معلومات عن إصابة أي شخص.

وذكرت الشرطة أن السياسي كانت لديه دوافع عنصرية لمحاولة القتل.

ووفقًا للعديد من وسائل الإعلام البرتغالية، فإن الأسرة السويدية لها جذور في بلد أفريقي.

وبعد هذه الحادثة، هرب السياسي لأكثر من أسبوع وحاول، بحسب الشرطة، إخفاء السلاح والسيارة التي كان يستقلها.

لكن تبين أن لدى المحققين ما يكفي من “الأدلة ذات الصلة” التي دفعتها لاعتقال هذا السياسي المتطرف وفقاً للشرطة البرتغالية.

Related Posts