Foto: Fredrik Sandberg / TT
Foto: Fredrik Sandberg / TT
3.7K View

 الكومبس – أخبار السويد: اعتقلت الشرطة السويدية في هيلسنبوري، امرأة شابة يُشتبه بانتحالها صفة شرطية واحتيالها على امرأة مسنة بمبلغ مالي كبير.

وحسب التلفزيون السويدي، فإن المرأة (27 عاما) تواصلت مع ضحيتها هاتفياً، مدعية أنها من الشرطة وأوهمتها بأنه يوجد في المنطقة التي تعيش فيها أشخاص مسلحون

وقالت لها إن منزلها قد يكون عرضة لعملية سطو لذلك من الأفضل لها تسليم الأشياء الثمينة والنقود التي بحوزتها إلى الشرطة، وأوضحت أنها ستتواصل معها لتسليم مقتنياتها.

وبعد متابعة من الشرطة جرت عملية مداهمة لمنزل المرأة المشتبه بها حيث تم العثور على مبلغ يقدر بـ280 ألف كرون مخبأة بين ثيابها.

ووفقاً للشرطة، فإنه من المعتقد أن المبلغ مرتبط بعملية الاحتيال الأخيرة بحق المرأة المسنة في هيلسنبوري.

وحذرت الشرطة من ضرورة الانتباه إلى هذا النوع من المحتالين.

وزادت حوادث الاحتيال في الآونة الأخيرة خصوصاً بين الناطقين باللغة البولندية وأن المحتالين يختارون ضحاياهم بعناية والذين في غالبيتهم يكونون من كبار السن.

وأكدت الشرطة، أن جرائم ذات نهج مماثل وقعت في جنوب وغرب السويد وكذلك ستوكهولم.

وقالت كالي بيرسون، المتحدثة باسم الشرطة، “لدينا موظفين يعملون ضد جرائم الشيخوخة ولديهم معرفة جيدة بالقضايا التي تمت. يقول سنحقق في إمكانية ربطها بقضايا مشابهة أخرى”.

وأضافت، “ستتحدث الشرطة مع الزملاء في فيسترا يوتالاند وستوكهولم لمعرفة ما إذا كانت قضايا الاحتيال لديهم على صلة بقضية المرأة المسنة في هيلسنبوري”.

Related Posts