عامل في أحد مصانع الورق (أرشيفية)

Foto: Yvonne Åsell / SvD / SCANPIX / TT
عامل في أحد مصانع الورق (أرشيفية) Foto: Yvonne Åsell / SvD / SCANPIX / TT
2K View

هل هي بوادر أزمة جديدة في سوق العمل نتيجة ارتفاع أسعار الطاقة؟

الكومبس – ستوكهولم: أوقف مصنع الورق في Klippan جنوب السويد بعض آلاته وأنذر حوالي ثلث موظفيه بالفصل من العمل، نتيجة ارتفاع أسعار الطاقة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة أولي غرونبيري لـSVT “الوضع سيئ جداً. بعد عام ونصف العام من الجائحة، جاءت أزمة الطاقة لتزيد معاناتنا”.

وضربت أزمة كورونا بقوة مصنع الورق الذي ينتج المواد الخام للمناديل الورقية. فيما تعاني الشركة الآن أيضاً ارتفاع تكاليف الطاقة من الغاز الطبيعي والكهرباء.

وقال غرونبيري “سنخفض طاقتنا الإنتاجية إلى النصف تقريباً”. فيما قال أحد الموظفين “كنا نظن أن الأمور ستتحسن بعد الجائحة، لكن ما حصل هو العكس تماماً”.

وترتفع أسعار الكهرباء في محافظة سكونا بشكل قياسي، كما ترتفع تكاليف النقل والمواد الخام، ما اضطر المصنع إلى إغلاق أحد خطوط الإنتاج وإنذار 24 موظفاً بالفصل من أصل 75 موظفاً.

وقال غرونبيري “لدينا كثير من الموظفين الخبيرين والمخلصين لذلك فالأمر سيئ جداً”.

ويعتزم المصنع الانتقال إلى الوقود الحيوي كمصدر للطاقة، لكن التغيير سيستغرق وقتاً طويلاً.

Related Posts