Foto: Claudio Bresciani/SCANPIX TT
Foto: Claudio Bresciani/SCANPIX TT

الكومبس – ستوكهولم: قررت شركة النقل العام في ستوكهولم SL أمس استخدام كاميرات في قطارات الركاب بدل الاستعانة بالموظفين من مضيفي القطارات. وتوقعت الشركة أن يكتمل الانتقال تماماً في العام 2023، بحيث لا يعود هناك أي حاجة للمضيفين.

وعبر زوزينيو، الذي عمل مضيفاً في القطارات لأكثر من تسع سنوات، عن صدمته وصدمة زملائه جراء القرار. وقال لراديو السويد اليوم “القرار يأتي بمهلة قصيرة جداً. هذا صادم حقاً”.

واعتبر زوزينيو أن قرار الشركة لن يوفر لها الأموال، مشيراً إلى أنها ستنفق 350 مليون كرون لتركيب الكاميرات في القطارات. وأضاف “هذا بالنسبة للشركة أفضل من توظيفنا نحن البشر!”.

في حين قال رئيس مجلس النقل في ستوكهولم كريستوفر تامسونز (محافظون) إن التغيير الذي تعتزم الشركة إجراءه “يزيد من سلامة الركاب وأمانهم”، مؤيداً استثمار الأموال من أجل استخدام الوسائل الرقمية في تعزيز أمان الركاب. غير أنه قال في الوقت نفسه “يجب أن يكون جميع الموظفين قادرين على الاحتفاظ بوظائفهم”.

Related Posts