Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT
2020-09-22

الكومبس – اقتصاد: وافق المساهمون في شركة الطيران الاسكندنافي SAS على خطة إعادة تمويل الشركة بـ14 مليار كرون في العامين المقبلين.

وسيكون تأثير ذلك الآن ملكية أكبر للدولتين السويدية والدنماركية من أسهم الشركة، لكن النسب لا تزال غير واضحة. وفق ما نقلت TT.

وأعلنت الشركة، على هامش الاجتماع غير العادي لجمعيتها العمومية في ستوكهولم صباح اليوم، أنها استوفت جميع شروط تنفيذ الخطة.

وقال الرئيس التنفيذي ريكارد غوستافسون “هذا أمر بالغ الأهمية بالنسبة لنا. لقد حاولنا التحلي بالشفافية طوال الأزمة، ولن نتجاوز الوضع الصعب دون المساعدة في استعادة نسبة السيولة والأسهم”.

وعانت “ساس” مثل جميع شركات الطيران الأخرى، صعوبات مالية كبيرة جراء أزمة كورونا، حيث تعطلت معظم عملياتها لفترة من الوقت.  

وكانت الشركة قدمت في حزيران/يونيو خطة إعادة التمويل وعدّلت عليها أكثر من مرة بعد ذلك. ويمكن وصف الخطة بأنها مجموعة من التدابير المختلفة، بما في ذلك إصدار جديد من الأسهم للحكومتين السويدية والدنماركية بقيمة 2 مليار كرون.

وقال غوستافسون “يمكننا الآن العمل بشكل أكبر لتجاوز الأزمة والعودة كجزء مهم من البنية التحتية الاسكندنافية”.

ومن المتوقع اتخاذ قرارات بشأن القضايا الجديدة غداً. من الواضح أن ملكية الدولتين السويدية والدنماركية ستزيد في شركة الطيران.


Related Posts