Foto: Robin Ek / TT
Foto: Robin Ek / TT
3.5K View

إعادة شرط الشهادة الطبية بعد اليوم الثامن من المرض

الحكومة توقف بعض المساعدات للشركات

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت الحكومة اليوم وقف التعويض الذي يتلقاه الموظفون عن “يوم الانتظار المرضي” (Karensdag) اعتباراً من 30 أيلول/سبتمبر الحالي. كما سيعاد العمل بطلب الشهادة الطبية اعتباراً من اليوم الثامن للمرض.

ويوم “الانتظار المرضي” هو اليوم الأول من مرض الموظف يخصم من راتبه. وكانت الحكومة قدمت تعويضات للموظفين عن خصم أجر هذا اليوم خلال أزمة كورونا لتشجيع الموظفين على عدم الذهاب إلى العمل إذا أحسوا بأي أعراض. كما ألغت شرط تقديم شهادة طبية بعد اليوم الثامن للمرض، لكنها ستعيد العمل بهذه القواعد بعد نهاية الشهر الحالي.

وأعلنت وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون، في مؤتمر صحفي اليوم، أن الحكومة خصصت 9.6 مليار كرون في ميزانية العام المقبل للتعامل مع عواقب كورونا. وستذهب الأموال إلى مكافحة العدوى وتقديم الدعم للمتضررين بطرق مختلفة.

وقالت أندرشون “ينبغي ألا يقف المال عائقاً في طريق حماية حياة الناس وصحتهم”.

وستتضمن هذه الأموال المبالغ اللازمة للحصول على اللقاحات وإجراء الاختبارات وتتبع العدوى.

وقالت ويزرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين إن الحكومة خصصت مبلغاً إضافياً قدره 6 مليارات كرون للاختبار وتتبع العدوى هذا العام، ومليارا كرون في العام المقبل.

وستلغي الحكومة تدريجياً بعض “مساعدات كورونا” التي تقدمها الدولة للشركات. وأوضحت أندرشون أن “دعم إعادة الهيكلة” للشركات سيتوقف في نهاية العام، في حين سيتوقف الدعم المخصص لتخفيض ساعات عمل الموظفين في نهاية أيلول/سبتمبر.

Related Posts