وزير المالية: ميكايل دامبيري  
Foto Anders Wiklund / TT
وزير المالية: ميكايل دامبيري Foto Anders Wiklund / TT

الكومبس – أخبار السويد: تعارض الغالبية العظمى من أعضاء البرلمان، مقترح الحكومة بمنح جميع أصحاب السيارات ألف كرون كتعويض عن ارتفاع أسعار البنزين والديزل.

وقالت المتحدثة باسم السياسة الاقتصادية لحزب المحافظين، إليزابيث سفانتيسون، “إنه عرض مالي سيء وتافه لدفع ألف كرون قبل الانتخابات مباشرة. إنه أيضًا استهزاء بكل أولئك الذين يعتمدون على السيارة والذين يعرفون أن عرض الاشتراكي الديمقراطي يكفي لخزان صغير.”

وعرضت اليوم، الأحزاب البرلمانية وجهات نظرها بشأن هذا الاقتراح. لكن وزير المالية ميكائيل دامبري، يعتقد أن المحافظين وديمقراطي السويد يخيبون آمال الناس الذين يعانون من ارتفاع أسعار البنزين والديزل، على حد قوله.

وأضاف، ” قدمنا ​​عرضا يقصد به 1000 أو 1500 كرون يمكن دفعها بعد الصيف. إنه الاقتراح الوحيد الذي يمكنه الآن إحداث تغيير فعلي في الشؤون المالية للأسرة العادية ولكنهم يصوتون بلا من دون وجود اقتراح بديل”.

ويدعو الاقتراح أيضاً إلى منح أصحاب السيارات الذين يعيشون في المناطق النائية في نورلاند على وجه الخصوص 1500 كرون سويدي كتعويض.

ويطالب حزب المحافظين بأن تقوم الحكومة بدلاً من ذلك، بتخفيض الضريبة بشكل أكبر وكذلك تقليل المتطلبات في التزام تخفيض الانبعاثات الكربونية ، بحيث لا يتم خلط الكثير من الوقود الحيوي (الأكثر تكلفة) في وقود الديزل.  

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر