Lazyload image ...
9.4K View

الكومبس – رياضة: بعد فوز السويد على اليونان ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم بكرة القدم أمس بهدفين مقابل لا شيء، ذهب نجم المنتخب السويدي إيميل فوشبيري لشكر فتاة كانت تجلب الكرات على الخط، وأهداها قميصه، الأمر الذي أثار التساؤلات.

وسئل فوشبيري، في مؤتمر صحفي بعد فوز السويد على أرضها، عن الحادثة فأوضح أنه أراد شكر الفتاة لأنها قدمت المساعدة للمنتخب خلال المباراة بعد أن طلب منها خلال اللعب الاحتفاظ بالكرات فترة أطول بهدف “إضاعة الوقت” على المنتخب اليوناني وتهدئة اللعب إثر تقدم السويد.

وقال فوشبيري “كانت الفتاة ذكية وساعدنا احتفاظها بالكرة. لقد كان ذلك مهماً لحظتها، وكمكافأة أهديتها قميصي”.

وفازت السويد على أرضها 2-0 بهدف لفوشبيري وآخر لألكساندر إيساك.

وأضاف فوشبيري أنه كان بهذا التصرف يرد الصاع للمنتخب اليوناني الذي بالغ لاعبوه في ادعاء الإصابة خلال مباراة الذهاب التي انتهت بفوز اليونان 2-1.

وقال فوشبيري “اليونانيون تصرفوا بطريقة تمثيلية. لذا أردنا أن نضيع الوقت أيضاً. لم نفعل مثلهم لكني لم أكن بحاجة للحصول على الكرة بسرعة. هذا كل ما في الأمر”.

في حين قالت الفتاة واسمها فاليريا مارتينيز كروز (15 عاماً) لإكسبريسن إنها سعيدة جداً بكلمات فوشبيري “اللطيفة” عنها.

وأضافت أنها تلعب كرة القدم وأن فوشبيري هو نجمها المفضل.

وتابعت ” سألته إن كان بإمكاني الحصول على قميصه، فأجاب بأنه يمكنني الحصول عليه إذا تباطأتُ في جلب الكرات، وساعدتهم على إضاعة الوقت (…) وبالطبع أردت المساعدة”.

Related Posts