Foto: Tweeter
Foto: Tweeter
58.9K View

الكومبس – أوروبية: أقلعت أول طائرة إجلاء نرويجية في وقت متأخر من مساء أمس الخميس من مطار كابول في أفغانستان، شبه خالية، فيما كان آلاف الأشخاص يحاولون الفرار من البلاد التي مزقتها الحرب. وفق ما ذكرت أفتونبلادت.

وكتب المسافر بول فارتينغ على تويتر “إنها فضيحة أخلاقية لأن الآلاف كانوا ينتظرون خارج المطار ولم يتمكنوا من صعود الطائرة”.

فيما قالت وزيرة الخارجية النرويجية إيني سوريدي “أنا سعيدة لأن الطائرة الأولى أقلعت الآن من كابول. وكان على متنها مواطنون نرويجيون وأوروبيون إضافة إلى بعض عائلات موظفينا الأفغان”.

ولم تعلن وزارة الخارجية أو قوات الدفاع النرويجية عدد الاشخاص الذين كانوا على متن الطائرة.

في حين أظهرت الصور أن الرحلة التي غادرت البلاد كانت شبه فارغة رغم محاولة آلاف الأشخاص الفرار من أفغانستان في الأيام الأخيرة.

“تركوا الناس وراءهم”

البريطاني بول فارتينغ جندي سابق في مشاة البحرية البريطانية ويرأس الآن منظمة للدفاع عن حقوق الحيوان. وكانت زوجته النرويجية كايسا ماركوس واحدة من القلائل الذين صعدوا على متن الطائرة. وأظهرت صورة التقطها كايسا عدة صفوف فارغة من الكراسي.

وكتب بول “الطائرة فارغة. هذه فضيحة أخلاقية لأن آلاف الناس ينتظرون خارج مطار كابول ولم يتمكنوا من صعود الطائرة. لقد تركوا الناس وراءهم”.

وأكد مراسل التلفزيون النرويجي فريدريك غروسفيك أن الطائرة كانت شبه فارغة حين أقلعت من كابول.

وقال “من الفظيع قول ذلك، لكن كان على متن الطائرة نحو 20 شخصاً، بينهم صحفيان وبعض عمال الإغاثة. أعتقد بأن المشكلة تكمن في العمل اللوجستي خلال عمليات الإجلاء”، مشيراً إلى أنه من الصعب الوصول إلى المطار.

طائرات فارغة كل ساعة

كثير من الذين يحاولون الفرار لا يحملون جوازات سفر وتأشيرات. وتظهر التقارير الواردة من كابول أن الطرق المؤدية إلى المطار مغلقة. وقال بول فارتينغ هناك “فوضى عارمة” في المطار حيث قتل 12 شخصاً على الأقل منذ الأحد.

وأضاف أن “الطائرة النرويجية الفارغة لم تكن الوحيدة، فكل ساعة تقلع طائرات جديدة من مطار كابول، سواء كانت ممتلئة أم لا”.

وتابع “بسبب هذا الإجلاء الفاشل سنرى تبعات رهيبة جداً في المستقبل”.

محاولات لإجلاء السويديين

وفي الأيام الأخيرة، عملت بلدان كثيرة على إخراج الناس من كابول. ومعظم الذين تم اجلاؤهم مواطنون غربيون يعملون في أفغانستان.

وأرسلت وزارة الخارجية السويدية رسالة لنحو 400 سويدي عالق في أفغانستان تخبرهم فيها بوجود رحلة من مطار كابول إلى العاصمة الجورجية تبليسي اليوم. وتحثهم على محاولة الوصول إلى مطار كابول.

ولكي يسافر المرء جواً، يجب أن يحمل جواز سفر سويدياً ساري المفعول.

وأكدت وزيرة الخارجية آن ليندي هذه المعلومات على تويتر، مضيفة “أؤكد أن وزارة الخارجية أبلغت السويديين المسجلين في القائمة السويدية برحلات الإجلاء من كابول وأبلغت السفارة الموظفين المحليين بالعملية. لدى وزارة الخارجية موظفون في المطار مزودون بالموارد اللازمة لمزيد من أعمال الإجلاء”.

وتشمل “القائمة السويدية” حوالي 400 اسم اتصلوا بوزارة الخارجية وطلبوا المساعدة في مغادرة أفغانستان.