Foto: youtube/ Iccsi
Foto: youtube/ Iccsi
5.6K View

مغني الراب الشاب ينتقد التطرف الديني ويطالب بالحرية

الكومبس – ستوكهولم: سلط تقرير لراديو السويد اليوم الضوء على حياة مغني الراب العراقي الساخر “أنهار” الذي يسمي نفسه MC Anhar. وأشار التقرير إلى أن أنهار بات واحداً من أكثر الفنانين شهرة في العراق وأكثرهم تعرضاً للتهديدات نتيجة انتقاده للأصولية الدينية، بعد أن شاهد الملايين مقاطعه على يوتيوب.

ولفت التقرير إلى أن أنهار يعيش في السويد مخفياً هويته بسبب التهديدات التي يتلقاها، مشيراً إلى أن الشاب البالغ من العمر 24 عاماً يعيش حياة مزدوجة في البلاد، واحدة كطالب عادي، وأخرى كفنان مشهور بهوية مخفية.

وساند أنهار الاحتجاجات التي انطلقت في العراق تشرين الأول/أكتوبر ضد الوضع السياسي القائم في البلد. وأنتج أغاني عدة تطالب بالحرية وفصل الدين عن السياسة، وتنتقد سلبيات المجتمع والتطرف الديني وبعض الزعماء الدينيين، كما تدعو للإنسانية والمساواة. وحظيت أغانيه بشهرة واسعة على يوتيوب.

ولد أنهار في العراق وجاء إلى السويد بعد الأحداث العنيفة التي شهدتها بلاده.

وقال أنهار لراديو السويد “لا أستطيع الذهاب إلى العراق، هذا خطر كبير (..) أنا أدافع عن حقوق الإنسان، وحقوق المرأة، وحقوق الحيوان وأعتقد بأن الجميع يجب أن يعيش بسلام”.

وعن إخفاء هويته في السويد، قال أنهار “سأتعرض للخطر لو عرف بعض الذين انتقدهم مكاني هنا. تصوروا أنني أعيش في السويد وأخشى أن يصل إلي بعضهم. نريد أن نعيش بحرية، لذلك سأستمر في قول ما أعتقد بأنه صحيح”.

Related Posts