Foto: Pär Bäckström/ TT
Foto: Pär Bäckström/ TT
2020-08-19

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت الحكومة الفنلندية اليوم أن الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الحدودية سيكونون قادرين الآن على التحرك بحرية أكبر عبر الحدود إلى فنلندا. وفق ما نقلت TT.

وليس من الواضح بالضبط المناطق التي يشملها تخفيف القيود، لكن الحكومة الفنلندية كتبت في موقعها على الإنترنت أن السفر بين “المجتمعات الحدودية المحلية” سيسمح به، رغم أن السويد والنرويج تتجاوزان الحد الأقصى لعدد المصابين بكورونا وفق المعايير الفنلندية.

وفي الوقت نفسه، أعادت فنلندا فرض قيود السفر لعدد من البلدان التي كان السفر إليها مسموحاً به سابقاً، وهي ألمانيا واليونان ومالطا والنرويج والدنمارك وآيسلندا.

وقالت وزيرة الداخلية ماريا أويسالو في مؤتمر صحفي اليوم “لا نعرف كم من الوقت يجب أن نعيش مع هذا، نريد أن نكون قادرين على أن نعيش حياة طبيعية بين بلدين”.

ويُنصح أولئك الذين يعبرون الحدود بحمل وثائق عن مكان تسجيلهم، لكن قد يكون من الكافي أيضاً تحديد المكان الذي يعيشون فيه وسبب الرحلة، وفقاً لصحيفة Yle.

Related Posts