Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT

الكومبس – ستوكهولم: أعلن أطقم مضيفي الطيران في Ryanair في بلجيكا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال وفرنسا إضراباً نهاية الأسبوع، مما يمكن أن يؤثر على المسافرين السويديين. وهو ما يجعل مواعيد رحلات منتصف الصيف في خطر.

وقال أحد مضيف الطيران ، “سنضرب حتى نحصل على الحد الأدنى للأجور”. ويطالب الموظفون في بلجيكا بشروط أفضل وأجوراً أعلى بعد انتهاء الاتفاقية الجماعية السابقة.

وقال مضيف آخر، “نطالب بحد أدنى للأجور واحترام وصدق. هذه أشياء طبيعية نطلبها. إننا لا نحصل حتى على مياه مجانية على متن الطائرة”.

ومن المقرر أن تغادر رحلات جوية من مطار أرلاندا مباشرة لجميع البلدان التي أُعلن فيها الإضراب خلال أيام .

ولا تزال Ryanair تبيع تذاكر الرحلات المعنية. وقال المضيف، “لا تتوقع أن تغادر الرحلة إذا كنت قد حجزت تذكرة بعد ذلك ، كما يقول مضيف المقصورة في بلجيكا.

وكتبت سويدافيا في رسالة بريدية إلى صحيفة أفتونبلاديت، “أنها لم تتلق أي معلومات تفيد بأن حركة المرور في مطاراتها ستتأثر بالإضراب. “.

وسيتم إلغاء الرحلات الجوية من بلجيكا إلى ستوكهولم خلال منتصف الصيف إذا لم يتم إحضار طاقم طيران جديد.

فيما كتب Ryanair في رسالة بريد إلكتروني إلى أفتونبلاديت أنهم لا يتوقعون أي اضطرابات كبيرة في حركتهم الجوية بسبب الإضراب. ومع ذلك، لم يوضحوا شيئاً عن كيفية تأثر حركة السفر في منتصف الصيف بمطار أرلاندا.

ويذكر أنه لم تقلع أي رحلات جوية من مطار بروكسل يوم أمس الاثنين. وتم إلغاء أكثر من 440 رحلة، مما أثر على عدد من شركات الطيران المختلفة. والسبب هو، الطوابير الطويلة التي أدت إلى عدم قدرة المطار على ضمان سلامة الركاب.

وبحسب أحد المسافرين فإن طوابير الانتظار في المطار خلال الأيام الأخيرة استمرت ثماني ساعات.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts