Foto: Polisen
Foto: Polisen
19.3K View

ثلاثة يصورون أغنية راب بسلاح استخدم بعد يوم بقتل الطفلة في بوتشيركا

الكومبس – ستوكهولم: أدين ثلاثة رجال اليوم بحيازة أسلحة نارية ظهرت في فيديو أغنية راب، ويشتبه الادعاء العام بأن أحد الأسلحة التي تظهر في الفيديو استخدم لاحقاً في إطلاق النار الذي وقع في بوتشيركا 2 أغسطس/آب 2020، وراحت ضحيته الطفلة أدريانا البالغة من العمر 12 عاماً.

وهزت الجريمة وقتها السويد فيما ظلت الشرطة تبحث عن قاتل الطفلة التي تعتقد الشرطة بأنها ذهبت ضحية صراع بين عصابتين جريمتين لأنها تواجدت في محطة الوقود لحظة إطلاق النار بهدف إصابة شخص آخر.

واليوم، أدانت محكمة Attunda الرجال الثلاثة بجرائم أسلحة مشددة. وحكمت على مغني الراب في الفيديو بالسجن أربع سنوات، وعلى شقيقه بالسجن خمس سنوات ونصف، وعلى شخص ثالث بالسجن 3 سنوات.

وخلال التحقيق في جريمة قتل أدريانا ضبطت الشرطة هاتفاً محمولاً عثرت فيه على صور من تسجيل فيديو لموسيقى الراب. وتمكنت الشرطة فيما بعد من الحصول على الفيديو الأصلي وتعرفت فيه على الثلاثة الذين تبلغ أعمارهم 22 و26 و29 عاماً ويعيشون في فوربي جنوب ستوكهولم، وفيستروس.

ووجه لهم الادعاء العام تهمة حيازة أسلحة نارية ظهرت في الفيديو الذي صور في الفترة بين 30 تموز/يوليو و1 آب/أغسطس 2020. وتبين أن أحد هذه الأسلحة، وهو من طراز AK 47، هو السلاح نفسه الذي استخدم بعد يوم أو أكثر في جريمة إطلاق النار على أدريانا. وعثرت الشرطة على رصاصات فارغة في مرآب في سولينتونا، ظهرت في أجزاء من الفيديو، ويمكن أن تكون مرتبطة بأغلفة وجدت في مسرح الجريمة.

كما يظهر في الفيديو نفس سيارة الأودي البيضاء المستخدمة في جريمة القتل.

ولا يزال التحقيق في جريمة القتل مستمراً. ويوجد ثمانية أشخاص رهن الاحتجاز كجزء من التحقيق الأولي، منهم مغني الراب في الفيديو وشقيقه.

ونظمت بلدية بوتشيركا الأحد الماضي يوماً لتخليد ذكرى أدريانا تحت شعار “الجميع ضد العنف – الأمن للجميع” في اليوم الذي كان يفترض أن تحتفل فيه الطفلة بعيد ميلادها الـ 14.

وشارك عدد من السياسيين بينهم وزير الداخلية، ميكائيل دامبيري، ورجال الشرطة وسكان المنطقة في الاحتفال التأبيني

وقالت سوزان والدة الضحية في كلمة لها “ماتت طفلتي (..) يجب أن يكون ذلك بمثابة فتح العيون على هذه الجرائم”.

Related Posts