Foto: Henrik Montgomery  SCANPIX TT
(الصورة أرشيفية وهي لواحدة من الحفلات التي تنتجها الشركة)
Foto: Henrik Montgomery SCANPIX TT (الصورة أرشيفية وهي لواحدة من الحفلات التي تنتجها الشركة)

“الهدية” كانت مقابل حصول الشركة على صفقة في الهند

الكومبس – ستوكهولم: أجرى التلفزيون السويدي تحقيقاً بالتعاون مع تلفزيون ZDF الألماني، توصل فيه إلى أن شركة سكانيا قدمت حافلة فاخرة هدية لحفل زفاف ابنة وزير النقل الهندي بهدف الحصول على صفقة للشركة في الهند.

وتعود تفاصيل القضية إلى تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2016، حيث سلّمت الشركة السويدية المصنّعة للمركبات سكانيا حافلة فاخرة مجهزة خصيصاً لحفل زفاف ابنة الوزير الهندي. فيما قال الرئيس التنفيذي للشركة هنريك هنريكسون إن كبار موظفي سكانيا في الهند تجاوزوا نظام الشركة ولم يسجّلوا هذه الصفقة.

وأعادت الشركة تأثيث الحافلة بمقاعد جلدية حمراء، وقدمتها عبر شركة لها صلات وثيقة بالعائلة الهندية غادكاري. وهي عائلة وزير النقل والشركات الصغيرة والمتوسطة نيتين جادكاري، أحد أقوى السياسيين في الهند وسبق له أن ترأس حزب بهاراتيا غاناتا الحاكم في الهند.

واستُخدمت الحافلة في حفل زفاف ابنة الوزير الذي حضرته نخبة المجتمع في الهند بعد بضعة أسابيع.

وأظهر تحقيق داخلي أجرته شركة سكانيا في نهاية العام 2017 بأن الشركة قدمت لوزير النقل الهندي “حافلة فاخرة” كهدية. وقدمت المصادر معلومات لشركة فولكس فاغن الألمانية لصناعة السيارات، المالكة لشركة سكانيا، تفيد بأن هدف الهدية كان الحصول على صفقة للشركة في الهند. وأشار التحقيق إلى أن الصفقة جلبت منفعة مالية لـ “مسؤول حكومي كبير”.

وتورط في قضية الهدية الرئيس التنفيذي لشركة سكانيا في الهند، وعدد من المديرين السويديين. فيما أكد الرئيس التنفيذي لسكانيا هنريك هنريكسون أن الشركة دفعت لفولكس فاغن الجزء الذي لم يدفعه الوزير الهندي من ثمن الحافلة.

ولا تستطيع الشركة معرفة مكان الحافلة الآن ومن يمتلكها بالفعل. فيما لم يتوصل SVT و ZDF إلى متحدثين باسم الوزير الهندي.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts