في ستوكهولم.. وزير الخارجية الأمريكي يهدد روسيا بـ”عواقب وخيمة”
Published: 12/2/21, 4:40 PM
Updated: 3/4/22, 1:48 PM
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في مؤتمر صحفي بستوكهولم اليوم Foto: Erik Simander / TT

لافروف يحذّر من السيناريو الكارثي للمواجهة العسكرية

محادثة مباشرة بين بايدن وبوتين قريباً

الكومبس – ستوكهولم: حذّر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن روسيا من “عواقب وخيمة”، إذا فكرت في غزو أوكرانيا.

بينما حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من “السيناريو الكارثي” لأي مواجهة عسكرية. وفق ما نقل SVT.

وسيطر الصراع في أوكرانيا على جدول اجتماع الـ57 دولة الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في ستوكهولم. وهذه المرة الأولى منذ سنوات التي يجتمع فيها وزيرا خارجية الولايات المتحدة وروسيا في اجتماعات المنظمة.

وأثار النشاط العسكرى الروسي المتزايد قرب الحدود الأوكرانية في الأسابيع الأخيرة قلقاً وغضباً فى كييف ودول حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وقالت الحكومة الأوكرانية إن جارتها الشرقية القوية حشدت 115 ألف جندي، بعضهم في شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو، وآخرون في شرق أوكرانيا التي يحتلها الانفصاليون الموالون لروسيا. وهيمنت الأزمة على اجتماع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الذي تستضيفه ستوكهولم يومي الخميس والجمعة.

والتقى بلينكن ولافروف اليوم لمدة 30 دقيقة. وحذّر بلينكن روسيا من “عواقب وخيمة” إذا غزت أوكرانيا، وفق مصدر مقرب. وشدد في الوقت نفسه على أن الولايات المتحدة تريد تجنب الصراع، وفق وكالة رويترز.

وقال مصدر في وزارة الخارجية الأمريكية إن الاجتماع كان “جاداً وعملياً”. واتفقت الدولتان على مواصلة الحوار.

وقال لافروف للصحافيين بعد الاجتماع “كما قال الرئيس بوتين، لا نريد أي نزاعات”.

بينما قال بلينكن في مؤتمر صحفي بعد ظهر اليوم إن الدعم الأمريكي لأوكرانيا لا يزال قائماً.

وأضاف “رغم حملة التضليل الروسية واسعة النطاق، لا تشكل أوكرانيا بأي حال من الأحوال تهديداً لروسيا أو تسعى إلى المواجهة بطريقة تبرر التدخل العسكري”.

وقال بلينكن خلال اجتماعه مع وزير الخارجية الروسي إن “التهديد الوحيد هو العدوان الروسي الجديد”، مؤكداً أن “الولايات المتحدة مستعدة للعمل مع الطرفين من اجل حل دبلوماسي للأزمة التي لا تخدم مصلحة أحد”.

وكان بلينكن قال في خطابه أمام اجتماع المنظمة “ندعو روسيا إلى احترام استقلال أوكرانيا ووحدة أراضيها، وتهدئة التصعيد”.

وأعلن بلينكن أن الرئيسين الأمريكي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين، سيجريان محادثة مباشرة “في مستقبل قريب.

وفي الملف النووي الإيراني، قال وزير الخارجية الأمريكي “لن نقبل بأن تواصل إيران برنامجها النووي بينما تتفاوض في فيينا”.

“سيناريو كارثي”

واتهم لافروف، في اجتماع المنظمة، حلف شمال الأطلسي (ناتو) بالاقتراب من الحدود الروسية، محذراً من “السيناريو الكارثي” للمواجهة العسكرية.

وأعرب لافروف عن أمله في أن يتم النظر في اقتراح روسيا بالتوصل إلى اتفاق أمني أوروبي جديد.

وتعتبر منظمة الأمن والتعاون في اوروبا أكبر منظمة أمنية إقليمية في العالم. وتهدف إلى منع نشوب الصراعات، من خلال مراقبة التسلح، ورصد الانتخابات، وتدابير بناء الأمن، ودعم بناء الديمقراطية.

وإضافة إلى موضوع أوكرانيا، يناقش اجتماع المنظمة المناخ والسياسة الأمنية، والصراع في ناغورني- كاراباخ، إضافة إلى الحالة في بيلاروسيا وأزمة المهاجرين على حدودها.

وتضم منظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSSE) جميع البلدان في أوروبا باستثناء كوسوفو، إضافة إلى الولايات المتحدة وكندا وكازاخستان وقيرغيزستان وطاجيكستان وتركمانستان وأوزبكستان ومنغوليا وروسيا وتركيا وأذربيجان وأرمينيا.

وتولت السويد رئاسة المنظمة في 1 كانون الثاني/يناير 2021. بينما ستتولى بولندا الرئاسة نهاية العام.

Source: www.svt.se

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

More about "منظمة الأمن والتعاون"

الكومبس © 2022. All rights reserved