Foto Fredrik Sandberg / TT kod 10080
Foto Fredrik Sandberg / TT kod 10080
2020-05-04

الكومبس – ستوكهولم: أعلن باحثون في معهد كارولينسكا السويدي أنهم اختبروا نسخة أولى من لقاح سويدي ضد كورونا على الأرانب. وفق ما نقلت أفتونبلادت.

وقال أستاذ التحليل الدوائي الحيوي في معهد كارولينسكا البروفيسور ماتي سيلبيري إن نتائج الاختبار تبدو جيدة جداً، مضيفاً أنها تعطي أجساماً مضادة جيدة.

ويخطط الباحثون لإطلاق تجارب على الناس العام المقبل.  

وكان باحثون صينيون نشروا في كانون الثاني/ يناير، الشيفرة الوراثية لفيروس كورونا على الإنترنت، فبدأ سباق دولي لتطوير لقاح.

وتحدث الخبراء عن فترة تتراوح من 12 إلى 18 شهراً قبل استكمال اللقاحات. فيما كان الباحثون في أكسفورد أكثر تفاؤلاً وقالوا الأسبوع الماضي إنه يمكنهم الوصول إلى اللقاح في أيلول/سبتمبرالمقبل.

وفي الوقت نفسه، حذّر عالم بريطاني هو البروفيسور ديفيد نابارو من أنه ليس من المؤكد تطوير أي لقاح ضد كورونا.

في حين قلل ماتي سالبيري الذي يقود التجارب السويدية من هذا التحذير، مضيفاً “بالطبع، هناك دائماً مثل هذا الخطر، لكن أعتقد بأن الأمر مستبعد جداً. في المجموع، هناك 70 مشروعاً أو أكثر من مشاريع اللقاحات في جميع أنحاء العالم حالياً. ومن المستبعد جداً ألا ينجح أي منهم”.

ويهدف الباحثون السويديون إلى تطوير لقاح يمكن أن يعمل ضد مزيد من الفيروسات التاجية وليس ضد كورونا فقط. ووفقاً للجدول الزمني، يمكن الانتهاء منه في خلال عامين أو ثلاثة.

وقال الأستاذ المساعد في علم الفيروسات في معهد كارولينسكا علي مرازيمي “نسير ببطء وشمولية. يستغرق الأمر وقتاً، كما أنه يتعلق بالموارد. مدة عامين تبدو معقولة”.

واختبر الباحثون السويديون أول نسخة من اللقاح على سبعة أرانب. وحصلوا على نتاج جيدة.

وقال سالبيري”الآلية التي نستخدمها تعمل بشكل جيد جداً في الأرانب، وهي بالضبط نفس الآلية التي سنستخدمها في البشر”.

ومن المنتظر أن يختبر الباحثون اللقاح على الفئران في الأسابيع المقبلة، ليبدأ الاختبار على البشر العام المقبل.

 وقال علي  مرازيمي إن الأمر عادة يستغرق 4 سنوات بسرعة البحث العادية، لكن العمل بسرعة قد ينتج اللقاح في 2022 أو 2023.

Related Posts