(تعبيرية)

Foto: Henrik Montgomery / TT
(تعبيرية) Foto: Henrik Montgomery / TT
16.6K View

الكومبس – ستوكهولم: وجه الادعاء العام تهمة الاعتداء الجنسي لمدلك سابق في المنتجع الصحي Sturebadet الشهير في ستوكهولم.

وجاء في لائحة الاتهام أن الرجل كان يعمل مساجاً لامرأة ضمن عمله الاعتيادي، لكنه “عرّضها للمسات حميمة خارج إرادتها”. وحين أبدت المرأة انزعاجها من لمس مناطقها الحساسة أجابها الموظف “أنا آسف، لم أستطع أن أقاوم فأنت جميلة جداً”.

وقع الاعتداء الجنسي المشتبه به في نهاية شباط/فبراير الماضي في المنتجع الصحي الذي يعتبر الأكثر حرفية في العاصمة. حسب وصف أفتونبلادت.

وعندما دخلت المرأة للحصول على مساج، طلب منها الرجل خلع كل ملابسها. وفقاً للتحقيق. وقالت المرأة “نظراً لأن Sturebadet لديها قواعد صارمة جداً وكل من يعمل هناك محترف جداً، قبلت أن أكون عارية”.

وخلال المساج لمس الرجل منطقتها الحساسة أكثر من مرة. وحين صرخت به “ماذا تفعل” أجابها “أنا آسف، أنا آسف، لم أستطع المقاومة. أنت امرأة جميلة جداً”. وأمطر المرأة بالثناء على عينيها الجميلتين ووجهها وجسدها.

وذكرت المرأة أنها كانت خائفة جداً. وأنها شعرت بسوء شديد في اليوم التالي، لذلك أرادت منعه من الاستمرار في ارتكاب الإساءات ضد نساء أخريات.

ويحاكم الرجل الآن أمام محكمة ستوكهولم بتهمة الاعتداء الجنسي. وطالبت المدعية بتعويضات.

واعترف الرجل بما فعله لكنه أنكر أن غرضه من ذلك كان انتهاك الخصوصية الجنسية للمدعية.

وقال الرجل في الاستجواب إن المرأة طلبت منه تدليك المناطق الحساسة وأنه فعل ذلك لمدة ثانيتين إلى ثلاث ثوان، لكنه لم يستطع المقاومة لأنها كانت جميلة، حسب قوله.

وقالت إدارة المنتجع الصحي إن الرجل اعترف باكياً بالحادثة وأظهر ندماً كبيراً، واستقال من وظيفته بعد سنوات من العمل فيها.

ورفض محامي الرجل الإدلاء بأي تعليق.