SÖDERTÄLJE 2019-10-02
Statsminister Stefan Löfven (S) i en intervju med TT om brexit.
Foto Claudio Bresciani / TT kod 10090
SÖDERTÄLJE 2019-10-02 Statsminister Stefan Löfven (S) i en intervju med TT om brexit. Foto Claudio Bresciani / TT kod 10090
12.4K View

لوفين: يجب أن لا نتوقف عن محاربة العنصرية ضد الأجانب

وصف رئيس الحكومة السويدية ستيفان لوفين التمييز العنصري ضد المهاجرين في نظام الرعاية الصحية في السويد بـ “المقرف”.

وكان لوفين يعلق على نتائج مراجعة لصحيفة داغينز نيهيتر، أظهرت أن العديد من مراكز الرعاية الصحية في جميع محافظات السويد، تسمح للمرضى باختيار تلقي الرعاية من قبل أطباء ذي أصل سويدي حصراً.

وقال لوفين: “أشعر بالغضب الشديد، والقرف عندما قرأت عن الموضوع، يجب أن لا نتوقف أبداً عن محاربة العنصرية وكراهية الأجانب”.

وكان مراسلو الصحيفة المذكورة اتصلوا بحوالي 120 من مقدمي الرعاية العامة والخاصة في البلاد، حيث تظاهر المراسلون بأنهم مرضى، وأنهم سينتقلون قريبًا إلى بلدية جديدة ويحتاجون إلى التسجيل لدى مركز رعاية جديد، وطلب هؤلاء المراسلون أن يكون الأطباء أو أطباء الأسنان الذين سيشرفون عليهم من أصل سويدي فقط.

وحين سأل الموظفون الذين تحدث إليهم المراسلون (المرضى)، عما إذا كانت المهارات اللغوية للأطباء هي التي تثير القلق بالنسبة لهم، أجابوا بالرفض وكرروا الرغبة إنهم يريدون أن يكون العرق الأصلي للطبيب هو سويدي.

ووفقاً للصحيفة، وافق 51 مقدم رعاية على هذه الطلبات، بينما لم يوافق 40 على ذلك.

فمثلا كان هناك رد حاسم من الموظفين في مركز الصحة العامة في لينشوبينغ، الذين قالوا، إن لديهم أطباء من أصول مختلفة ولا يوجد تفريق بينهم.

 وقال أحد الأطباء من أصول أجنبية للصحيفة ويدعى جلال العلي، ” لقد ولدت هنا ومررت بالعملية برمتها التي يمر بها أي طالب طب ليصبح طبيباً، مع تعليم طويل. فلا يكفي أن ينظر المريض في عيني ليقرر إذا سأكون طبيبه أم لا”.

Related Posts