Foto: Per Karlsson / TT
Foto: Per Karlsson / TT
6K View

الشرطة ترجح أن تكون الحرائق مرتبطة بجرائم العصابات

الكومبس – ستوكهولم: اندلع حوالي 20 حريقاً في اسكيلستونا بالتزامن مع هجوم على مبنى الشرطة في المدينة مساء وليلة أمس. وقبضت الشرطة على ثلاثة شباب في العشرينات من العمر للاشتباه في ضلوعهم بالحرائق التي تعتقد الشرطة بأنها كانت منسقة.

وقال المتحدث الصحفي باسم الشرطة توماس اجنيفيك إن المقبوض عليهم لديهم أسبقيات جنائية بارتكاب جرائم مخدرات، لذلك “ليس من المستبعد ان تكون الحرائق على صلة بجرائم العصابات”. وفق ما نقل SVT.

وتلقت خدمة الإنقاذ بلاغاً حوالي الساعة 10 مساء أمس الأحد عن حريق في اسكيلستونا.

وقال المسؤول في خدمة الإنقاذ روغر إرستيد “تعاملنا مع عدد كبير من حرائق السيارات في أجزاء مختلفة من المدينة، وكانت بصورة رئيسية سيارات ركاب، إصافة إلى بعض عربات البيوت المتنقلة. وكان ذلك خلال فترة قصيرة جدا”.

وأعلنت الشرطة لاحقاً أنها تحقق في حوالي 20 حريقاً كان معظمها حرائق سيارات.

وقال المسؤول في الشرطة ميكائيل إهني “نعتقد بأن الأمر مخطط ومنسق لأن الحرائق كانت بشكل متزامن، ولا يمكن أن يكون ذلك مصادفة”.

وأطلقت الشرطة عملية كبيرة مستعينة بطائرات هليكوبتر في جميع أنحاء المدينة. كما اتخذت تدابير أمنية إضافية بعد إلقاء مواد حارقة على مبنى الشرطة في إسكيلستونا.

وذكرت الشرطة أنها تلقت في البداية بلاغاً كاذباً عن رجل يحمل مسدساً. فيما قال إهني “لا نستبعد أنه كان بلاغاً مضللاً”.

القبض على ثلاثة

وفي الساعات الأولى من الليل، قبضت الشرطة على ثلاثة شباب في العشرينات من العمر للاشتباه في ضلوعهم بالحرائق. وبعد استجوابهم، قررت احتجازهم بتهمة التخريب المشددة.

وقال إهني”نعتقد بأن مزيداً من الأشخاص شاركوا في ذلك، ونود من الجمهور الاتصال على 11414 في حال شاهدوا أي شيء أو كانت لديهم أي معلومات”.

ولا توجد معلومات لدى الشرطة حتى الآن عن دوافع هذه الأفعال. فيما أعلنت خدمة الإنقاذ عند الخامسة فجراً أنها تمكنت من إخماد جميع الحرائق.