(أرشيفية)
Foto: Johan Nilsson / TT
(أرشيفية) Foto: Johan Nilsson / TT
3.5K View

الكومبس – أخبار السويد: شهدت ليلة عيد منتصف الصيف في أنحاء عدة من السويد، تسجيل العديد من الجرائم القانونية وأعمال الشغب وحالات السكر، فيما كان عدد الجرائم الخطيرة محدوداً للغاية، وفق الشرطة السويدية.

 ومن بين هذه الجرائم، الاشتباه بجريمة اغتصاب وقعت في الهواء الطلق بـ Aspudden في ستوكهولم.

وقال فريدريك أندرسون، الضابط المناوب في شرطة العاصمة، “الشيء الوحيد الذي برز خلال العطلة هو حالة اغتصاب في أسبودن”.

وقد تم تطويق موقع الحادثة، فيما انتشر خبراء تقنيون وكلاب بوليسية لتأمين الأدلة.

ولا يوجد لدى الشرطة أي مشتبه به في الوقت الحالي.

وفي المقابل، وصِفت المخالفات التي وقعت في جنوب السويد، خلال ليلة عيد منتصف الصيف بالفوضوية.

وسجلت الشرطة هناك، 49 حادثة اعتداء، و49 حالة سكر و21 قيادة في حالة سكر، كما تم اعتقال 13 شخصاً واحتجاز 40 آخرين.

فيما لم تسجل جرائم خطيرة، باستثناء جريمة واحدة في Böda حيث يُشتبه في تعرض رجل في الثلاثينيات من عمره لاعتداء شديد من قبل امرأة في الأربعينيات من عمرها، كما تقول المتحدثة باسم شرطة المنطقة الجنوبية، إيفلينا أولسون، لصحيفة Dagens Nyheter.

Related Posts