Foto: Christine Olsson / TT
لقطة من إحدى المحاكمات (أرشيفية)
Foto: Christine Olsson / TT لقطة من إحدى المحاكمات (أرشيفية)
7.9K View

الكومبس – ستوكهولم: تبدأ اليوم محاكمة رجل في الـ60 من عمره من إحدى بلديات فيستربوتن شمال السويد، بتهمة ارتكاب مئات جرائم الاغتصاب ضد فتاة قاصر طيلة سنوات. وعمل الرجل سابقاً في بيت لرعاية الأطفال والشباب كما كان منزله بمثابة “أسرة بديلة” لعدد من الأطفال.

وقبضت الشرطة في تموز/يوليو الماضي على الرجل بعد أن أبلغت الفتاة أحد أفراد أسرتها. وبلغ مجموع حالات الاغتصاب أكثر من 250 حالة. كما اتهم الادعاء العام الرجلب ارتكاب جرائم تتعلق باستغلال الطفلة في المواد الإباحية حيث يشتبه بأنه صور إحدى عمليات الاغتصاب.

وقالت المدعية العامة إرين فولك إن الرجل والفتاة كانا يعرفان بعضهما من قبل، وأن الجرائم بدأت في وقت ما من نيسان/أبريل 2016.

وأضافت “كانت صدمة للأشخاص القريبين من الرجل الذين لم يلاحظوا أي علامات على أن هذا يحدث”.

وكان الرجل يؤي في منزله أطفالاً بحاجة إلى الرعاية بمعرفة الخدمات الاجتماعية (السوسيال) في فترة الانتهاكات المشتبه بها. كما عمل الرجل في بيت للرعاية الإجبارية للاطفال والشباب في منطقة أخرى. وأجرت مفتشية الصحة والرعاية (IVO) تحقيقاً حول الأمر ولم تجد أي أوجه قصور.

وقال زميل سابق للرجل في بيت رعاية الشباب “صدمنا حقاً عندما اكتشفنا ما حصل. ليس هناك ما يشير إلى أنه فعل أي شيء غير لائق أثناء عمله هنا”.

وتبدأ محاكمة الرجل اليوم الجمعة في محكمة Lycksele ومن المتوقع أن تستمر ستة أيام.

Related Posts