Susanne Lindholm/TT
Susanne Lindholm/TT
6K View

الكومبس – ستوكهولم: تحاكم سيدتان إحداهن كاهنة، للاشتباه بهما، في الوقوف وراء اختفاء طالب لجوء، صادر بحقه قرار ترحيل من مركز احتجاز للاجئين المرحلين في يافله.

وقامت السيدتان، بزيارة اللاجئ “وهو من أفغانستان”، في فبراير العام الماضي، وكان مع إحداهن حقيبة كبيرة، زعمتا أنها كانت بغرض تعميد أحد الأطفال لاحقاً في الكنيسة، وبعد تلك الزيارة اختفى اللاجئ، فجأة، من مركز الاحتجاز.

وحسب الحراس في المركز، فإن إحدى السيدتين غادرت الغرفة التي قابلت فيها المحتجز ومعها الحقيبة، وبقيت الأخرى في الداخل، التي تواصلت بعد دقائق مع أحد الموظفين، وأخبرته أن الرجل قد اختفى بعد أن كان ذاهباُ إلى المرحاض.

وقال المدعي العام، أريك نوفاك، ” لا توجد طريقة أخرى له للخروج إلا مع هاتين السيدتين”.

 وأشار إلى أن أبواب ونوافذ مصلحة الهجرة السويدية مقفلة، بحسب المدعي العام، الذي يشتبه في أن الكاهنة هربت الرجل في الحقيبة.

وتنفي المرأتان اللتان تقيمان في ستوكهولم، الجريمة، وزعمتا بأن الرجل ذهب إلى المرحاض ثم اختفى.

Related Posts