Polisen /TT
 . Arkivbild.
Polisen /TT . Arkivbild.
3.9K View

الكومبس – أخبار السويد: تبدأ اليوم، محاكمة شابة في فيسترنورلاند، بتهمة توزيع المخدرات.

وكان تم توظيف هذه الشابة وهي من هارنوساند كموزعة للمخدرات، حيث نفذت عددًا كبيرًا من عمليات نقل المخدرات من وسط السويد إلى فيسترنورلاند، وتمكنت في إحدى المرات من توزيع عشرة كيلوغرامات من مادة الأمفيتامين.

وتفاوت التعويض التي حصلت عليها لقاء ذلك، بين بضعة آلاف من الكرونات.

وتتهم السلطات القضائية، المرأة أيضًا، بإنها تعاملت مع كميات كبيرة من الحشيش والكوكايين.

وتم الكشف عن نشاط المرأة، الربيع الماضي، خلال عملية للشرطة السويدية بالتعاون مع الشرطة الدولية في إطار ما يعرف بمهمة Trojan Shield ضد الجريمة المنظمة، حيث تم اختراق واعتراض محادثات عبر خدمة Anom المشفرة.

واعتقل خلال تلك العملية،155 شخصا تبعها العديد من التحقيقات الأولية.

وتعتبر هذه الشابة، واحدة من النساء اللواتي قمن بنقل وتداول وبيع المخدرات وهن من تحملوا أكبر المخاطر خلال هذه المهام.

ومنذ الخريف الماضي، قامت المرأة برحلات منتظمة إلى وسط السويد لأخذ شحنات المخدرات لتسليمها لاحقًا، بشكل أساسي إلى منطقتي Härnösand و Kramfors، وكذلك قامت بنقل الأموال في الاتجاه المعاكس من الباعة المتجولين في المقاطعة إلى “المسؤولين” الذين نظموا عمليات الاتجار بالمخدرات.

وخلال المحادثات التي تم تعقبها واعتراضها بين المرأة وشركائها، تبين ما هي وجهات المرأة وكذلك كمية الأموال التي تتلقاها، ففي إحدى المرات أخبرت أنها تلقت 5000 كرون.

وتخبر المرأة صديقة لها في إحدى تلك المحادثات أيضاً بأن “الأمر لم يكن سيئًا للغاية على أي حال”.

Related Posts