Fredrik Persson / TT
Fredrik Persson / TT

الكومبس – أخبار السويد: اعتبرت المحكمة الإدارية في لينشوبينغ، أنه كان من الخطأ أن تحتجز الشرطة، اليميني المتطرف راسموس بالودان يوم الخميس في لينشوبينغ وفقًا لـ P4 Östergötland.

وكان تم احتجاز بالودان مؤقتاً، ومُنع من الوصول إلى منطقة Skäggetorp لبدء تجمع عام كان من المقرر أن يقوم به هناك.

وقرر بالودان استئناف القرار ضد الشرطة أمام المحكمة الإدارية.

وبحسب المحكمة، فإنه لم تكن هناك أسباب كافية لاعتقاله، لأنه لم يتصرف بطريقة مزعجة ولم يشكل خطراً على النظام العام.

واحتجزت الشرطة، السياسي اليميني المتطرف راسموس بالودان، مؤقتًا يوم الخميس لمدة ساعة ونصف الساعة، في  موقف للسيارات في لينشوبينغ ، ولم يُسمح له بالتوجه إلى Skäggetorp لبدء التجمع العام.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts