Foto: TT
Foto: TT

تيغنيل كان محاضراً في اليوم التدريبي الذي انتهى بإقامة حفلة

الكومبس – يوتيبوري: انتشرت عدوى كورونا بين موظفي أحد أقسام مستشفى سالغرينسكا الجامعي في يوتيبوري بعد يوم تدريبي انتهى بحفلة للموظفين. وللمفارقة فإن موضوع اليوم التدريبي كان مكافحة كورونا.

أقيمت الحفلة قبل أسبوعين، وشارك فيها 400 موظف في أحد فنادق المدينة.

وكان مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل مشاركاً في اليوم التدريبي ومحاضراً خلال النهار.

وأدى الحدث إلى تفشي كورونا في القسم، حيث أصيب نحو 20 موظفاً من الذين حضروا الفعالية.

وقال رئيس القسم بيتر دام ليوتيبوري بوستن اليوم “لا أستطيع أن أنكر أن الفيروس ربما انتشر في الفعالية”.

وبعد أيام قليلة من الحفل، بدأت التقارير المرضية بين الموظفين في القسم. وأظهرت اختبارات كورونا إصابة حوالي 30 شخصاً، 20 منهم كانوا مشاركين في الحفل. وفق ما نقلت TT.

وكانت الفعالية نفسها ألغيت العام الماضي بسبب القيود المفروضة. غير أن الإدارة لم تر هذا العام أي سبب لإلغائها.

وقال بيتر دام “كانت هناك رغبة كبيرة بين الموظفين لحضور هذا اليوم التدريبي. ولم نر أي سبب لإلغائه في ظل التعليمات الصحية السارية حالياً”.

ولم يتفق جميع الموظفين مع رأي رئيس القسم، حيث قال أحدهم “هذا تصرف غير مفهوم. يجب دائماً اتخاذ إجراءات الحذر حتى عندما يكون الوضع هادئاً” .

وتدرس الإدارة الآن فرض إجراءات أكثر صرامة في القسم، نتيجة لانتشار العدوى، بينها فرض الكمامات وأقنعة الوجه حتى في الأماكن الخاصة بالموظفين.

Related Posts