Lazyload image ...
4.5K View

المؤلف كان في ضائقة مالية حين كتب المسلسل

الكومبس – منوعات: يثير مسلسل “لعبة الحبار” (Squid Game) الكوري الذي تعرضه “نتفليكس” جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي. وكشفت الشبكة مؤخراً أن المسلسل أصبح أعلى المسلسلات مشاهدة على منصتها الإلكترونية، بواقع 111 مليون مشاهد، منذ عرضه الأول في 17 أيلول/سبتمبر الماضي في جميع أنحاء العالم، أي خلال 25 يوماً فقط.

وتفوق المسلسل بذلك على مسلسل “Bridgerton”، الذي كان يحمل لقب المسلسل الأعلى مشاهدة على الشبكة، حيث شاهده 82 مليون مشاهد في أول 28 يوماً من إصداره.

ويعتمد مقياس نسب المشاهدة الذي تتبعه “نتفليكس”، في تحديد عدد مشاهدي برامجها ومسلسلاتها على عدد الحسابات التي قامت بتشغيل الحلقات لمدة تتجاوز الدقيقتين.

وأثار المسلسل الكوري ضجة كبيرة، وتصدر قائمة المشاهدات في جميع أنحاء العالم منذ عرضه للمرة الأولى.

وقال مؤلف ومخرج المسلسل هوانغ دونغ هيوك في حوار سابق إن فكرة المسلسل كانت في البداية فيلماً منذ العام 2008، ولكن تم رفض العمل من أكثر من استوديو بسبب “الموضوع العنيف” الذي يتناوله العمل، قبل أن يعيد النظر في تقديمه بعد 10 سنوات.

وأضاف هيوك لموقع “فاريتي” “عندما بدأت كتابة القصة، كنت في ضائقة مالية وقضيت كثيراً من الوقت في المقاهي أقرأ القصص المصورة عن المسابقات، فتساءلت كيف سأشعر إذا شاركت في الألعاب بنفسي، ووجدت أن قواعد تلك الألعاب معقدة للغاية، وبالنسبة للمسلسل ركزت بدلاً من ذلك على استخدام ألعاب الأطفال”.

ويعرض المسلسل الجانب الاجتماعي المظلم للبشر، حيث يقدم مجموعة من الأشخاص المثقلين بالديون يتنافسون في مجال ألعاب للأطفال للحصول على فرصة لكسب الملايين نقداً، مع عواقب التعرض للموت نتيجة لذلك، أي أن المسلسل يعرض “لعبة البقاء على قيد الحياة”.

ونتيجة المشاهدة العالية، ازدهرت أيضاً مبيعات السلع المعروضة في هذا المسلسل، بما في ذلك الحلوى الكورية Dalgona والأحذية الرياضية البيضاء سهلة الارتداء Vans.

وأثار المسلسل جدلاً كبيراً حول مشاهده الخطيرة والفكرة العنيفة التي يتبناها.

Related Posts