(أرشيفية)

Foto: Marianne Løvland / NTB scanpix / TT
(أرشيفية) Foto: Marianne Løvland / NTB scanpix / TT
1.7K View

إيفا: إنها حرية كبيرة تغمرني بالسعادة

الكومبس – منوعات: قررت مسنة سويدية أن تغير حياتها كلياً بعد سنوات من الحزن، فاشترت سيارة بمنزل متنقل (husbil) لتعيش فيها وتتجول في أنحاء أوروبا.

فقدت إيفا غوستافسون (74 عاماً) زوجها بسبب السرطان في لعام 2013 بعد ما يقرب من خمسين عاماً من الزواج، فسيطر الحزن على حياتها، وانقلبت خططها رأساً على عقب حيث كانت لدى الزوجين خطط كثيرة لما بعد التقاعد، لكنها فجأت وجدت نفسها وحيدة.

وبعد بضع سنوات من الحزن والوحدة، شعرت إيفا بالحاجة إلى التجديد في حياتها. تقول إيفا لـSVT ” وعدت زوجي بأن أعيش الحياة لا أن أبقى على قيد الحياة فقط. وفكرت بعد حزن طويل أنني إما أن أموت أو أن أعيش ما بقي من حياتي فعلاً”.

زارت أيفا التي تسكن في مولندال معرضاً في العام 2015 لشراء بعض الوسائد الجديدة لعربتها المتنقلة (husvagn). وهناك خطرت لها فكرة شراء سيارة بمنزل متنقل ( husbil) وتغيير حياتها جذرياً.

وبالفعل، في عامها الأول تجولت في أوروبا لمدة سبعة أشهر مرت خلالها بثمانية دول.

وعن ذلك تقول “باستثناء الآن خلال الجائحة، أعيش 200 ليلة في السنة في المنزل المتنقل. إنها حرية كبيرة تغمرني بالسعادة. غالبا ما أغني وأنا أسوق”.