Foto: Fredrik Sandberg / TT
Foto: Fredrik Sandberg / TT
2.1K View

عمرها 109 أعوام وتعتبر أن الحياة تبدأ بعد المئة

“يمكننا مساعدة كثير من الناس إذا ساندنا بعضنا”

الكومبس – ستوكهولم: قررت المسنة السويدية داغني كارلسون التبرع بشقتها للصندوق السويدي لدعم مرضى السرطان. وكتبت كارلسون البالغة من العمر 109 أعوام على مدونتها الخاصة “يحتاج صندوق السرطان إلى أموال لمواصلة أبحاثه الناجحة. قررت التبرع بشقتي لأني أريد أن أفعل كل ما في وسعي لتخفيف آلام الناس”.

اشتهرت كارلسون في السويد بعد الفيلم الوثائقي الذي أعده SVT عن حياتها بعنوان “الحياة تبدأ بعد المئة”. حيث عرض الفيلم لقطات من حياتها اليومية، وكيف تعلمت نشر آرائها في مدونتها الخاصة.

ومنذ ذلك الحين يتابع كثيرون مدونتها التي تنشر فيها تفاصيل حياتها.

وتحدثت داغني في مدونتها كيف انتقلت للإقامة في دار لرعاية المسنين وقررت التبرع بشقتها المكونة من أربع غرف لصندوق السرطان الذي تدعمه منذ سنوات.

صندوق السرطان هو منظمة مستقلة غير ربحية لجمع التبرعات تعمل منذ العام 1951. يهدف إلى إنقاذ حياة مزيد من المصابين بالسرطان والتخفيف من معاناتهم. وهو يعمل في المقام الأول في تمويل البحوث ونشر الوعي.

وقالت كارلسون “إذا ساعدنا بعضنا، يمكننا مساعدة كثير من الناس. لقد أخذ السرطان زوجي، وأريد الآن أن أفعل كل ما بوسعي كي لا يواجه أناس آخرون المصير نفسه”. وفق ما نقل موقع newsner.

وشاركت كارلسون قبل بضع سنوات في حفل على شاشة التلفزيون لجمع التبرعات لصندوق السرطان. وتحدثت في الحفل كيف فقدت زوجها هاري الذي توفي بالمرض في العام 2004.

وقالت كارلسون لصحيفة أفتونبلادت حينها “أتذكره رجلاً سعيداً ومحبوباً ومرحاً. كان يحب السفر والحياة”.

Related Posts