أطفال اليمن يعيشون مأساة إنسانية (أرشيفية)

 (AP Photo/Hani Mohammed, File) TT
أطفال اليمن يعيشون مأساة إنسانية (أرشيفية) (AP Photo/Hani Mohammed, File) TT

الكومبس – ستوكهولم: بينما كان المصور الصحفي السويدي المستقل بابلو توريس يزور ملجأ للأطفال في مدينة عبس شمال اليمن، حدث شيء مفاجئ. حيث توفيت الطفلة الصغيرة أزهار بينما كان المصور يجري مقابلة مع أمها فاطمة للحديث عن الأوضاع الصعبة التي يعيشها أطفال اليمن في ظل حرب طاحنة استمرت أكثر من 6 سنوات.

وقال توريس لـSVT اليوم “كانت الطفلة تتنفس وبينما كنت أجري المقابلة لاحظت أن الطفلة توقفت عن التنفس فأخبرتهم بذلك. وبعد الفحص الطبي تبين أن الطفلة توفيت بسبب سوء التغذية”.

وأضاف “كان صادماً أن تموت طفلة بهذه الطريقة”.

يعمل بابلو توريس مصوراً صحفياً مستقلاً. وكلفه التلفزيون الهولندي بالذهاب إلى اليمن لتغطية الأزمة الإنسانية هناك. والتقى توريس عدداً من الأطفال المتأثرين بالأزمة الإنسانية، بينهم سمر، وهي فتاة تبلغ من العمر 10 سنوات وتزن سبعة كيلوغرامات فقط.

وقال توريس “أسرة سمر فقيرة جداً. ليس لديهم أي مال ولا يستطيعون الحصول على الرعاية أو الوصول إلى المستشفى”.